البشر فيروس أصاب الأرض وجهازها المناعي يحاول التخلص منهم.. حسب هذه النظرية!

البشر فيروس أصاب الأرض وجهازها المناعي يحاول التخلص منهم.. حسب هذه النظرية!
لمى وائل
لمى وائل

2 د

زعمت نظرية مؤامرة جديدة غريبة أن الأرض تحاول "إزالة الجنس البشري مثل الفيروس" والغريب أنّ الناس وجدوها مقنعة وساهموا في انتشارها على تيك توك.

يُظهر المقطع، المأخوذ من الحلقة الثانية من بودكاست (الصف ملغىً) "Class is Canceled"، المضيفين المشاركين ويسترن كاريكا وبراندون مسيلروي وهما يتعمقان في بعض نظريات المؤامرة المتطرفة.

ادّعت هذه النظرية أن البشر هم الفيروس وأن الأرض كائن حي يحاول محاربته - تشبه إلى حد كبير النظرية التي طرحها شخصية صامويل إل جاكسون، فالنتين، في فيلم فالنتين رجل الكهف "عيد الحب رجل الكهف"، الذي استخدمها كمبرر لمؤامرة شريرة.

قال براندون مسيلروي في الفيديو، الذي حصد أكثر من 106 ألف إعجاب، "لدي نظرية مجنونة بالنسبة لك مفادها أن الأرض تحاول إزالة الجنس البشري إلى الأبد".

وتابع المضيف المشارك ليشرح: "الأرض كائن حي، وهذا يعني أن الأرض حية. لذلك إذا كان العالم حيًا ومترابطًا نوعًا ما، فهو نظام عصبي، فيه نباتات، لديها جذور، كل شيء متصل".

وتابع "النظرية هي أن الأرض كائن حي والبشر هم الفيروس وكما يفعل جسم الإنسان عندما يمرض، حيث تخلق أجسامنا أجسامًا مضادة للتخلص من الفيروس، كذلك تفعل الأرض معنا؛ تريد القضاء علينا هكذا تمامًا، فتخلق كوارث طبيعية مثل الزلازل والجفاف والحرائق لقتل الفيروس الذي يؤذيها نحن الفيروس".

ذو صلة

الغريب في الأمر هو مدى التفاعل والإقبال الذي لاقته هذه النظرية، وراح مستخدمو تيك توك يعلّقون عليها وزعموا أنهم يؤمنون بالنظرية وأن هذا هو سبب حدوث تغير المناخ.

فقال أحد المستخدمين: "يبدو الأمر جنونيًا لكنها الحقيقة. الطبيعة حية". وعلق ثانٍ: "هذا ليس جنونًا، أعتقد أنه منطقي".

جادل آخر: "حسنًا، نحن هربس ولن يتخلص منا أبدًا." كتب ثالث: "هذه النظرية مثيرة للاهتمام، لكن الأرض أيضًا تعالجنا بالنباتات، وتساعدنا، وتنقل الطاقة إلينا، وربما تحاول شفاءنا أيضًا".

ويذكر أنّ هذه ليست أغرب نظرية مؤامرة ظهرت في هذه الفترة وسارع الناس لتداولها، فسبق من فترة قريبة أن ادّعى برنامج تلفزيوني أنّ هيلاري كلينتون زعيمة طائفة فضائية وسبقتها نظرية ادّعت أن أستراليا غير موجودة، وأولئك الذين يدّعون أنّهم أستراليون ما هم إلا ممثلين استأجرتهم ناسا!

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة