دليل الدراسة في تركيا

رحلة الدراسة في تركيا تبدأ هنا!

بمجرّد قول تركيا، يتبادر إلى ذهنك السياحة فهي المقصد الأول للسيّاح من جميع أنحاء العالم. ولكنها في الآونة الأخيرة، أصبحت مقصدًا للكثير من الطلاب الدوليين بغية إكمال تحصيلهم الدراسي هناك مستفيدين من المنح الدراسية، ونوعية التعليم الجيّدة، بالإضافة إلى رخص تكاليف المعيشة في تركيا مقارنةً بغيرها من الدول الأجنبية.

أشهر الأسئلة الشائعة حول الدراسة في تركيا

لماذا قد تختار تركيا كوجهة للدراسة

فرص التعليم الجيّدة والمتطورة بشكلٍ مستمرٍ

تركيا ثاني أكثر شعوب العالم تعلمًا وثقافةً، إذ بلغ عدد السكان الذين يكملون تحصيلهم الدراسي العالي نسبة 94.2 في المائة. تطبّق تركيا نظام التعليم البولوني بطريقةٍ رائعةٍ ومميزةٍ للغاية. فضلًا عن ذلك، تمثل تركيا أحد أهمّ الدول المساهمة في برامج المنح العالمي ايراسموس (Erasmus)، بالإضافة إلى العديد من منح التبادل الثقافي الأخرى مثل ميفلانا (Mevlana) والفارابي (Farabi) التي تدعم الطلاب والمحاضرين لمساعدتهم في التنقّل. شهادة الدبلوم التي تحصل عليه من تركيا معترف عليها في جميع البلدان الأوروبية!.

كثرة الجامعات وتنوّع التخصصات في تركيا

تحتوي تركيا على أكثر من 207 جامعة على أراضيها، بعدد سكّان يقدّر بـ 82 مليون نسمة. يدرس في تركيا أكثر من 8 ملايين شخص ما بين سكّان محليين وأجانب، وبذلك تحتلّ تركيا المرتبة الأولى في عدد الطلبة الدارسين فيها مقارنةً بباقي الدول الأوروبية الأخرى. مع وجود أكثر من 60 ألف تخصص دراسي مختلف، لا تقلق من عدم وجود برنامج دراسي يتلاءم مع مستوى دراستك السابقة.

تنوّع الثقافات والحضارات في تركيا

منذ آلاف السنين، كانت تركيا ملجأ العديد من الحضارات والشعوب من مختلف بقاع الأرض. لدرجة أنها توصف بفسيفساء الثقافات! يوجد عددٌ لا يحصى من الثقافات المختلفة في تركيا، في جوٍّ من الألفة والتسامح والاحترام. ولربما عند البحث والتقصّي العميق، ستجد لك جذرًا في تركيا وأقارب لم تعرفهم من قبل.

تكاليف المعيشة رخيصة

المعيشة في تركيا رخيصةٌ جدًا، بحيث يمكنك قضاء جميع حوائجك من طعامٍ، وشرابٍ، وإقامةٍ، وترفيهٍ بأسعارٍ معقولةٍ جدًا. فضلًا عن الأسعار المنخفضة بسبب كثرة وتنوّع وسائل النقل فيها. ليس هذا فقط، تعتبر تركيا صلة الوصل بين قارات آسيا الوسطى وأوروبا بحيث يمكن الوصول إليها بسهولةٍ وسرعةٍ مطلقةٍ من دون أيّ عناء.

الشعب التركي المضياف

لطالما كانت ضيافة الشعب التركي أحد أهم الانطباعات التي يمكنك ملاحظتها عند السفر إلى تركيا. بمجرّد أن تطلب مساعدة من أحد الأتراك، ستلاحظ الاندفاع لتحقيق مطلبك. باختصار، عند سفرك إلى تركيا لن تشعر بالغربة على الإطلاق، بالعكس ستشعر أنك ضمن عائلة كبيرة محاط بالمودة والمحبة.

تكاليف الدراسة في تركيا

تختلف رسوم الدراسة حسب الجامعة سواء كانت خاصّة أو حكومية.
درجة الدراسة  تكلفة الدراسة في الجامعات الخاصّة خلال السنة (بالدولار) تكلفة الدراسة في الجامعات الحكومية خلال السنة (بالدولار)
البكالوريوس 2000 – 11000 $ 300 – 500 $
الماجستير 3000 – 5000 $ 500 – 1000 $
الدكتوراه 5000- 10000 $ 600 – 1000 $

تكاليف المعيشة في تركيا

 النفقات التكلفة الشهرية (بالليرة التركية)
السكن في شقة 1200 – 1500
فواتير الكهرباء 80 – 200
الماء (لتر ونصف) 2.31
وجبة غداء في ماكدونالدز 25
الطعام 140 – 185
قهوة أو كابتشينو 12.37
وسائل النقل العامة 3.50
تكسي (1كم) 3.50
الإنترنت (60 ميغابايت) 104.11
التأمين الصحي 200 – 1000
تذكرة سينما 25

شروط الدراسة في تركيا

تعتبر شروط الدراسة في تركيا سهلةً إلى حدٍّ ما، فكلّ ما يلزمك هو توافر المؤهلات المناسبة بالنسبة للمستوى الذي تودّ دراسته. على سبيل المثال، إن كنت تريد دراسة الماجستير، لا بدّ من أن تكون حاصلًا على درجة البكالوريوس بالإضافة إلى خضوعك لاختبار القبول في برنامج الدراسات العليا الشهير أليس (ALES) المُدار من قبل مركز اختيار الطلاب أوسيم (ÖSYM).
تُعقد امتحانات ALES مرّتين في السنة في شهريّ آذار/مارس وتشرين الثاني/نوفمبر، ويستغرق الامتحان حوالي ثلاث ساعات تقريبًا، وهو عبارة عن أسئلة حول معرفة قدرتك على القراءة والكتابة والحساب بحيث يمكنك الاطلاع على موقع ÖSYM للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً حول آلية الامتحان وكيفيّة تطبيقه.

بالإضافة إلى الامتحان هناك مجموعة من الوثائق التي ينبغي عليك تقديمها وهي:

  • شهادة البكالوريوس أو الماجستير مترجمة باللغة التركية.
  • سيرة ذاتية وبعض من خطابات التوصية.
  • كشف حساب بنكي يثبت قدرتك على تحمّل نفقات الدراسة والمعيشة هناك.
  • صورة شخصية واضحة إليك.
  • شهادة لغة إنجليزية تثبت إجادتك اللغة الإنجليزية آيلتس (IELTS) أو توفل (TOEFL).
  • نسخة من جواز السفر ساري المفعول تشمل جميع صفحاته.

يمكنك الحصول على القبول الجامعي من منزلك عبر مراسلة الجامعات أو مكاتب تأمين القبولات الجامعية في تركيا.

ما هي شروط فيزا الطالب (التأشيرة الدراسية) إلى تركيا؟

لكي تتمكن من الدراسة في تركيا ستحتاج للتقدم بطلب للحصول على تصريح دخول الطالب والذي يعتبر بمثابة الفيزا (تأشيرة الطالب الدراسية). يمكن التقدم بطلب للحصول على الفيزا عبر الإنترنت (انقر هنا).

أما إن كنت تريد التقدم بطلب الحصول على الفيزا بنفسك، فستحتاج إلى الوثائق التالية:

  • وثيقة عن جواز سفر ساري المفعول.
  • تعبئة نموذج طلب الفيزا.
  • صور شخصيّة.
  • صورة عن خطاب القبول الجامعي الذي حصلت عليه.
  • تأمين صحّي يؤكّد خلوّك من جميع الأمراض السارية والمعدية.
  • كشف حساب بنكي يؤكّد قدرتك على تحمّل تكاليف المعيشة في تركيا.
  • صورة عن هويّتك الشخصيّة.

هل يوجد منح دراسية إلى تركيا؟

هناك العديد من الخيارات المتاحة أمامك والتي تمكّنك من الدراسة في تركيا سواء بمنحة مقدّمة من الحكومة التركية أو أحد الجهات والمنظمات الوطنية والدولية، بالإضافة إلى المنح المقدّمة من الجامعات الحكومية والخاصّة. ستلاحظ اختلافًا في تغطية المنح من واحدة إلى أخرى، لذلك سيتوجّب عليك الاطلاع عليها جميعها واختيار الأنسب إليك. ومن أشهر المنح التركية نذكر مايلي:

  • منحة CoHE للطلاب الدوليين.
  • المنحة التركية.

ميّزات السكن الطلابي في تركيا

القرب من الجامعة

تمتلك أغلب الجامعات التركية سكنًا ضمن الحرم الجامعي، مما لا يثير القلق بِشأن البعد عن الجامعة. تختلف الأسعار حسب عدد الطلاب المقيمين في الغرف بحيث تتواجد غرف لشخصٍ واحد أو أكثر من شخص. كما يتضمن السكن الجامعي الأثاث اللازم للطلاب من معدّات مطبخ، وغرف نوم، وغرف للدراسة والمطالعة فضلًا عن مطابخ كبيرة.

تتراوح رسوم السكن الجامعي بين 215-340 ليرة تركية وذلك حسب الجامعة والأثاث الموجود في غرف المعيشة.

بيئة مناسبة للدراسة

عند دراستك في المنزل قد تتشتت بفعل الكثير من العوامل التي تؤثر على مدى فهمك واستيعابك لموادك الأكاديمية. ولذلك الانتقال للعيش ضمن السكن الجامعي يضمن لك إنجاز أغلب واجباتك بفضل الوسط المحيط بك والذي هو عبارة عن مجموعةٍ من الطلاب الذين يحفّزونك على الدراسة. وبالتالي، أنت تعيش ضمن وسطٍ خالٍ من جميع المؤثرات السلبية ليكون السكن الجامعي خطوتك الأولى في سبيل تحقيق المزيد من الإنتاجات المهنية والعلمية.

تجربة للحياة الجامعية

لعلّ أكثر الأشياء الممتعة في السكن الجامعي، هي تلك التجربة التي تحظى فيها هناك. إذ أنك ستتعلم أشياءً جديدةً لم تفعلها من قبل كالطبخ، والغسيل، والتنظيف. فضلًا عن ذلك، ستتعلم كيفية التواصل مع جميع الطلاب من مختلف أنحاء العالم بحيث أنك ستكتسب المزيد من المعارف حول ثقافات الشعوب الأخرى. بالمختصر، ستعلّمك الحياة في السكن الجامعي كيفية الاعتماد على الذّات في إنجاز جميع الأمور اليومية، وستبني العديد من الصداقات يوميًا مما يصقل شخصيّتك وتصبح شخصًا اجتماعيًا قادر على التصرّف في جميع المواقف والمصاعب التي قد تعترضك.

هل يمكنني العمل أثناء الدراسة؟

يمكن للطلاب الدوليين المسجلين في برنامج الماجستير أو الدكتوراه في تركيا العمل كباحثين في مشاريعٍ علميةٍ تتعلق بعملهم لتغطية نفقات دراستهم. غالبًا ما يجد الطلاب الجامعيون فرصًا للعمل في وظيفةٍ بدوام جزئي، وفقًا لجداول الدورات التدريبية الخاصة بهم.

إذا كان لديك خطة للعمل خلال مسيرتك الجامعية، فإن ما تحتاج إلى معرفته أولاً هو أن تصريح إقامة الطالب لا يشمل تصريح العمل وحده. لذلك، إذا كنت ترغب في العمل أثناء دراستك، فستحتاج إلى الحصول على تصريح عملٍ. وهناك أنواع مختلفة من تصاريح العمل مثل العمل القصير الأجل، والدائم، والمستقل الذي تمنحه المديرية العامة للعمل الدولي.

النشاطات الترفيهية في تركيا

الغولف

تحظى لعبة الغولف بشعبيةٍ كبيرةٍ في تركيا، حيث يوجد العديد من الملاعب الحديثة المخصصة لها في جميع أنحاء البلاد. تتركز ملاعب الغولف في اسطنبول وجنوب تركيا، وأنطاليا خاصةً.

صيد الأسماك

من أهمّ النشاطات الشعبية الشهيرة في تركيا، ولكن ينبغي على الأشخاص الراغبين في الصيد الحصول على ترخيص رسمي من الجهات المسؤولة. ومن أشهر المناطق لصيد الأسماك نذكر:

  • بحر إيجه.
  • البحر الأسود.
  • البحر الأبيض المتوسط.
  • بحر مرمرة.
  • مضيق اسطنبول، أو البوسفور.

الإبحار

يمتد ساحل تركيا على البحر الأبيض المتوسط، وبحر إيجه، مرمرm، والبحر الأسود، وهي وجهة شراعية تحظى بشعبيةٍ كبيرةٍ في تركيا وهناك أيضًا البحيرات الداخلية المنتشرة على كامل أنحاء البلاد. يوجد العديد من المسابقات الوطنية التي تدعم هذه الرياضة أيضًا.

هل تركيا بلد آمن؟

تعدّ تركيا أحد أكثر البلدان أمنًا وأمانًا في العالم، بحيث تعتبر مقصد جميع السيّاح لقضاء عطلاتهم السياحيّة فيها وذلك بفضل الأمن والاستقرار الذي يعمّ على جميع أنحاء تركيا. إذ ستلاحظ وديّة دوريّات الشرطة قبل السكّان المحليين الموجودين في البلاد.

النظام الصحي في تركيا

يجب على جميع الطلاب الدوليين القادمين إلى تركيا الحصول على تأمين صحّي لضمان سلامتهم طوال فترة إقامتهم هناك. هناك نوعان من التأمين الصحي، وهو إما الذهاب إلى أي وكالة تأمين صحي خاصة والاستفادة من جميع الضمانات الصحية المخصصة للأجانب، ولكن تغطية هذا التأمين محدود وليست فعّالة سوى في المستشفيات التي يتم التعاقد معها مع شركة التأمين!

أما الخيار الآخر هو التأمين الصحي العام (GSS). هذا النوع من التأمين، الذي تنظمه مؤسسة الضمان الاجتماعي في جمهورية تركيا، سوف يمنحك الحق في الاستفادة من العلاج في جميع المستشفيات الحكومية مجانًا. وبهذه الطريقة، يمكنك الحصول على الأدوية الخاصة بك عن طريق دفع مبلغ قليل جدًا من المبلغ الكلّي. ينبغي عليك تجديد التأمين الصحي الخاص أو التأمين الصحي العام كل عامٍ على حدٍّ سواء وإلا ستتعرض للمساءلة القانونية وتضطر لدفع العديد من الغرامات المالية الكبيرة.

الصعوبات المواجَهة في تركيا

صعوبة التواصل مع مكاتب التسجيل في البداية

ستكون وجهتك الأولى فور وصولك إلى تركيا، هي الاتجاه نحو مكاتب التسجيل لإتمام الأوراق والثبوتيات اللازمة. والمشكلة التي ستواجهك حينها هي صعوبة التفاهم مع الموظفين وفهم جميع ما يقولونه، إذ ستلاحظ تحدّثهم بلهجةٍ سريعةٍ وبنبرةٍ غريبةٍ عليك في المرة الأولى للقائك بهم.


صدمة الثقافة

ستقابل العديد من الأشخاص الذين ينتمون إلى أعراقٍ وجنسياتٍ مختلفةٍ، وسيكون في البداية من الصعب عليك التأقلم مع عاداتهم وتقاليدهم. إذ يمكن أن تختلف في الآراء مع العديد من الطلاب، ولكن المهم هنا هو تقبّل آراء وأفكار الغير ومحاولة التأقلم والتعايش معهم بشكلٍ سريع عبر حضور العديد من الفعاليات والمناسبات الشعبية في تركيا.

الطعام

لكلّ دولةٍ نمط طعامٍ خاصٍ بها، ولكن لا داعي للقلق إذ أنك ستجد أغلب المأكولات المعتاد عليها في المتاجر الكبيرة. أما المأكولات الشرقية ستتواجد ولكن بأسعارٍ باهظةٍ بعض الشيء.

وجهات دراسية أخرى