دليل الدراسة في السويد

رحلة الدراسة في السويد تبدأ هنا!

السويد واحدة من الدول الاسكندنافية الواقعة في أقصى شمال أوروبا والأكثر كثافة من حيث عدد سكانها في دول الشمال والبالغ تعدادهم حوالي 10ملايين نسمة، وعندما نتحدث عن السويد مباشرة يتبادر إلى أذهاننا تصدرها وشهرتها العالمية بصناعة الأزياء ذات الجودة العالية والأثاث الفاخر، حيث تضم عاصمتها ستوكهولم أكبر عدد من الشركات التي يبلغ نصيب الفرد منها حوالي مليون دولار في العام.

وتشتهر السويد أيضًا بالمستوى التعليمي الرائد الذي يرتقي إلى مستويات عالية الدرجة، وتنتشر في السويد العديد من الجامعات ذات المستوى التعليمي العالمي، وسيتناول هذا المقال دراسة تفصيلية عن الدراسة في السويد ومتطلباتها بالنسبة للطلاب الدوليين في هذا البلد المتقدم الحضاري. 

أشهر الأسئلة الشائعة حول الدراسة في السويد

لماذا الدراسة في السويد؟

نظام تعليمي مشهور عالميًا

يمتاز النظام التعليمي السويدي بالجودة العالية والمكانة الدولية الممتازة، فالجامعات السويدية تصنف من بين أفضل الجامعات في العالم، وإضافة إحداها إلى سيرة الطالب الأكاديمية ستكون إضافة مميزة ومهمة جدًا له.

حياة طلابية مزدهرة

يعيش الطلاب في السويد حياة المتعة والإثارة، حيث يتفاعل الطلاب الدوليون الجدد مع بعضهم ومع الطلاب السويديين ويتبادلون الأفكار المختلفة ويتعلمون عادات وثقافات متنوعة تجعل حياتهم غنية ومثيرة للاهتمام ومن الأمثلة على اجتماع الطلبة ومرحهم (فعالية الصراخ الجماعي في الليل )، حيث يطلق العديد من الطلاب في حي فلوجستا في أوبسالا صراخًا جماعيًا ليليًا في جو ملئ بالحب والتسلية.

لا يوجد حاجز لغوي

تحتل اللغة الإنكليزية المرتبة الثانية بعد اللغة السويدية وهذا الأمر جعل السويد تأخذ مكانًا ممتازًا لتعلم مهارات اللغة الإنكليزية وتطويرها، وبالتالي ستشجع الطلاب على الدراسة بالخارج في السويد بفضل اللغة الإنكليزية ، وأيضا فرصة لتعلم اللغة السويدية لتسهيل الاندماج في المجتمع السويدي الجديد بالنسبة للطلبة الدوليين.

موقع رئيسي

تعد السويد بموقعها الجغرافي في وسط أوروبا مركزًا للسفر والرحلات الترفيهية والسياحية بالنسبة للطلبة الذين يرغبون بمثل هذه المغامرات لاكتشاف مواقع مختلفة في جميع أنحاء أوروبا وبشكل سلس وتكلفة قليلة، ومن خلال أحد مطارات السويد الدولية العشرة أو عبر نظام القطارات فيها.

طريقة الحياة السويدية

إن السويد دولة متقدمة في جميع المجالات، يعيش سكانها والمقيمين فيها حياة منظمة بشكلٍ كبير وفي أغلب نواحي الحياة، تعتمد الدقة والتنظيم في الحياة والمرونة في نواحي حياتية أخرى، فتحقق بذلك توازنًا عظيمًا بين العمل والحياة التي تقدر حق الفرد في العيش بسعادة.

الطبيعة الجميلة

للطبيعة الجميلة دور بارز يجعل من السويد مقصدًا ووجهة للزوار والطلاب الذين يدرسون في الخارج، فهي تفتح لهم أبوابًا لاستكشاف المناظر الخلابة التي تزخر بها الطبيعة هناك ، إضافة إلى رحلات التخييم ومغامرات التزلج والمشي لمسافات طويلة وصيد الأسماك وغيرها من الجماليات الطبيعية.

موطن الأعمال التجارية

تعتبر السويد مكانًا مناسبًا للطلاب الدوليين للحصول على فرصة عمل أثناء دراستهم في العديد من الشركات السويدية التجارية المشهورة، وحيث أن السويد لا تقيد الطالب بعدد ساعات رسمية للعمل، يساعده ذلك في إيجاد الفرصة المناسبة التي قد تخدمه في حياته المهنية المستقبلية.

تحدي يستحق القيام به

إن الدراسة في السويد من أفضل تجارب الدراسة في حياة الطالب الدولي، وتخلق تحديًّا جميلًا ومثيرًا له، تستحق بذل أقصى الجهود لتحقيق النجاح والتميز والوصول إلى حلم الدراسة.

تكاليف الدراسة والمعيشة في السويد

تكاليف ورسوم الدراسة في جامعات السويد

  • الطلاب القادمين من الاتحاد الأوروبي- المنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا، تكون دراسة برامج البكالوريوس والماجستير مجانية بالنسبة لهم.
  • الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي تختلف تكاليف الدراسة باختلاف الجامعة والتخصص المختار فقد تصل الرسوم الدراسية لبرنامج البكالوريوس أو الماجستير مابين 7500 – 25500 يورو في السنة، وقد يكلف ماجستير إدارة الأعمال 31000 يورو في السنة.
  • تخصص العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية 7500 – 10300 يورو في السنة.
  • تخصص تكنولوجيا المعلومات والعلوم الطبيعية 11250 – 13600 يورو في السنة.
  • العمارة والتصميم 17800 – 25300 يورو في السنة.

الرسوم الدراسية في أفضل الجامعات السويدية

الجامعات السويدية الأعلى تصنيفًا الرسوم الدراسية السنوية (باليورو)
معهد كارولينسكا 16000 – 19400 يورو
جامعة أوبسالا 9300 – 13500 يورو
جامعة لوند 9300 – 25000 يورو
جامعة ستوكهولم 8725 – 13620 يورو

تكاليف المعيشة في السويد للطلاب

يتكلف الطلاب في السويد شهريًّا مابين 700 – 1200 يورو وسطيًا.. وفيما يلي بيان بقيمة التكاليف المعيشية في السويد:  
الخدمة   التكلفة الشهرية (بالدولار$)
تكاليف الإقامة والسكن السكن بمهاجع طلابية 240 – 620 يورو في الشهر .
الطعام 200 يورو في الشهر. 
  • وجبة لشخصين بمطعم عادي 8 – 10 يورو.
  • وجبة لشخصين بمطعم متوسط 45 – 65 يورو.
النقل 80 يورو في الشهر.
الأنشطة الاجتماعية الترفيهية 70- 100 يورو في الشهر.
التأمين الصحي 30 يورو في الشهر.

شروط الدراسة في السويد

تتطلب الدراسة في السويد شروطًا معينة للقبول الجامعي، سيحتاج الطالب إلى توفير متطلبات القبول العامة ومتطلبات القبول الخاصة بالبرنامج الدراسي، ويمكن إيجاد متطلبات محددة للبرامج الأكاديمية المختلفة في السويد على مواقع الجامعات عندما يكون الطالب جاهزًا للتقديم ويمكنه إرسال الأوراق اللازمة من خلالها.

متطلبات الحصول على درجة البكالوريوس في السويد

  • إتمام الطلاب للتعليم الثانوي بنجاح.
  • إثبات الكفاءة في اللغة الإنكليزية.
  • بالنسبة للطلاب الذين حصلوا على درجاتهم المدرسية النهائية بعد 31 ديسمبر 2009 يوجد شرط دخول إضافي للرياضيات: حيث يجب أن يكون الطالب قد أكمل بنجاح دورات الرياضيات 1أ، 1ب ، 1ج بمدة حوالي 10 سنوات من دراسات الرياضيات.
  • إذا كان الطالب لديه دراسات جامعية سابقة عليه تقديمها بالإضافة للثانوية العامة والمؤهلات الجامعية.

متطلبات الحصول على درجة الماجستير

  • حاصل على درجة البكالوريوس (مايعادل شهادة Kandidatexamen السويدية) من جامعة معترف بها دوليًا.
  • إثبات الكفاءة في اللغة الإنكليزية من خلال اختبار معترف به دوليًا مثل TOEFl – IELTS.

متطلبات الحصول على برنامج الدكتوراه 

  • الحصول على شهادة جامعية معادلة لدرجة البكالوريوس أو أعلى.
  • إجادة اللغة الإنكليزية، بالإضافة إلى الإلمام باللغة السويدية حيث يتم إجراء المحاضرات والندوات باللغة السويدية.

شروط فيزا الطالب إلى السويد 

يتم التقديم للحصول على تأشيرة الدراسة في السويد من خلال الإنترنت على موقع مصلحة الهجرة السويدية أو السفارة أو القنصلية السويدية المحلية في بلد الطالب.

متطلبات اللغة للدراسة في السويد

لا توجد متطلبات لغوية محددة لمنح تأشيرة الدراسة في السويد، وتقدم أغلب الجامعات السويدية برامج دراسية باللغتين الإنكليزية والسويدية واختبارات اللغة الإنكليزية المقبولة في جامعات السويد هي:

المستندات المطلوبة للحصول على تأشيرة طالب في السويد 

  • إيصال يثبت أن الطالب دفع رسوم طلب تصريح الإقامة البالغة 145 يورو.
  • نسخ من صفحات جواز السفر الخاص بالطالب مع المعلومات الشخصية وفترة الصلاحية والإذن بالعيش في بلد آخر.
  • خطاب القبول من الجامعة الذي ينص على قبول الطالب في دورة كاملة بدوام كامل. إذا تقدم بطلب للحصول على درجة الدكتوراه، فيجب تحديد مدة الدورة.
  • إثبات أن لدى الطالب تغطية تأمينية طبية شاملة في السويد (إذا استمرت الدراسة أقل من عام) ينطبق هذا أيضًا إذا كانت الجامعة أو الكلية الجامعية هي التي تغطي تأمين الطالب.
  • كشف حساب بنكي يثبت أن الطالب يمكنه دعم نفسه ماليًا: بحد أدنى 840 يورو/ شهر أو 165 يورو/ شهر إذا كان الطالب يتلقى طعاما وإقامة مجانية.
  • يجب أن تحتوي الوثيقة على مدة الدراسة وتترجم إلى اللغة الإنكليزية، ويجب إرفاق المستندات التي توضح الحصول على منحة دراسية أو مساعدة طلابية أو في حالة طلاب الدكتوراه ، منحة تعليمية أو وظيفة في مجال البحث .

ما هي المنح الدراسية إلى السويد؟

يمكن الحصول على المنح والمساعدات المالية من الجامعات العامة والخاصة في السويد ومن أبرزها :

  • المنح الدراسية المقدمة من خلال المعهد السويدي والتي تخصص للطلاب الدوليين المتقدمين لبرامج درجة الماجستير.
  • المنح الدراسية المقدمة من خلال برنامج فيسبي– الشراكة بين دول الاتحاد الأوروبي وروسيا.
  • المنح الدراسية التي تقدمها الجامعات الفردية ولكل مؤسسة حرية تحديد مقدار ومدة ومعايير القبول للمنح الدراسية.
  • المنح الدراسية الخاصة بكل بلد – تقدم للطلاب الدوليين من بعض البلدان.
  • جوائز التميز الدولية: منحة Study Portals.

السكن الطلابي في السويد

عند القدوم إلى السويد بهدف الدراسة يجب تأمين مكان مناسب للسكن من خلال البحث المستمر والمتابعة الحثيثة.

وبداية يجب على الطالب معرفة إذا ما كانت الجامعة التي سيدرس فيها من الجامعات التي توفر سكنًا مضمونًا للطلاب الدوليين فمعظم الجامعات السويدية توفر السكن الطلابي. الحصول وتوفير السكن في المدن الصغيرة أكبر وأسهل بكثير من المدن الكبيرة والرئيسية التي يزداد الطلب على السكن فيها بشكلٍ كبير وكثيف مثل ستوكهولم وجوتنبرج.

من المؤكد أن الإقامة في السكن الطلابي هي الأفضل والأوفر للطالب الدولي، وتقوم الجامعة المسؤولة عنه بالمساعدة من خلال تنظيم السكن في غرف الممر أو الشقق وتزويد الطالب بمعلومات تخص شركات الإسكان الطلابية المحلية.

هل يمكن العمل كطالب خلال فترة الدراسة في السويد؟

يمكن للطلاب الدوليين العمل أثناء دراستهم وهو حق منحته الدولة السويدية لهم، ولم يتم تحديد عدد ساعات للعمل خلال فترة الدراسة في السويد ، ولكن المهم أن يقضي الطالب مايقارب أربعين ساعة في الأسبوع ويخصصها لحضور المحاضرات الجامعية والقراءة والدراسة.

إذا كان الطالب من دول الاتحاد الأوروبي- المنطقة الاقتصادية الأوروبيةK يمكنه عندها البقاء والإقامة في السويد بعد انتهاء الدراسة بحثًا عن العمل، أما إذا كان من خارج الاتحاد الأوروبي فيمكنه التقدم إلى مجلس الهجرة EAA الأوروبي للبقاء في السويد لمدة ستة أشهر بعد التخرج للبحث عن عمل.

ويجب على الطالب الاعتماد على محركات البحث للبحث عن الوظائف ومتابعة الإعلانات في الجامعة والتواصل مع الطلاب الآخرين بهدف الحصول وإيجاد فرص عمل مقبولة.

ما هي أشهر النشاطات الترفيهية في السويد؟

لا شك أن السويد من البلدان ذات الطبيعة الرائعة التي تنعكس على حياة سكانها وعلى نشاطاتهم المختلفة في أغلب المدن السويدية، وخاصة مدينة لابلاند الواقعة في الشمال السويدي ذات المناظر الطبيعية الخلابة البعيدة عن صخب الحياة المزدحمة. في هذه المدينة تبرز ظاهرة الشفق القطبي الشمالي وذلك في شهري سبتمبر ومارس، وظاهرة شمس منتصف الليل بين 27 مايو و 18 يوليو، وتظهر شمس منتصف االليل فوق الدائرة القطبية الشمالية على مدار 24 ساعة في اليوم. وهذه الظواهر تجعل لابلاند مقصدًا للزوار لمشاهدة أجمل المناظر.

كل من يقصد السويد سيجد ما يمتعه ويسليه من مسافات المشي الطويلة في الغابات النظيفة غير الملوثة، أيضًا سيجرب متعة ركوب الدراجات وصيد الأسماك ورياضة التزلج على الجليد وزيارة ملاعب الجولف وتجربة هذه الرياضة المفيدة. بالإضافة إلى زيارة المنتزهات الوطنية والجبال والغابات والأرخبيل وقضاء أجمل وأروع الأوقات فيها. 

هل تعتبر السويد بلدا آمنا؟

السويد من البلدان الآمنة بنسبة عالية جدًا ومشجعة للسفر إليها؛ فالجرائم الخطيرة والسرقات الضخمة قليلة الحدوث ومحدودة الأماكن والأوقات.

لكن هذا لايمنع من توخي الحذر والحيطة وخصوصًا بالنسبة للمقيمين القادمين من خارج السويد للدراسة أو العمل، وعليهم أخذ الاحتياطات اللازمة وخصوصًا أثناء السفر لتجنب الوقوع ضحية سرقة أو مشكلة ما، وذلك من خلال موقع FCO والاطلاع على أهم نصائح السفر.

أيضًا يجب الاهتمام بالممتلكات الشخصية كأجهزة الكمبيوتر والموبايل وجواز السفر الشخصي والمبالغ المالية والتأمين عليها بحفظها في مكانٍ آمن، واستخدام الأقفال للأبواب والخزائن وخصوصًا عند الإقامة في الفنادق والنزل المشتركة ولو كانت السرقات نادرة الحدوث هناك، أيضًا يجب الحذر من المشي والتجوال الليلي في الطرق والأماكن المظلمة.

قد تشكل الأحوال الجوية في السويد بعض المخاطر أيضًا كالرياح القوية وانجراف الثلوج، وهذا يوجب الحذر أثناء المشي أو أثناء قيادة السيارة.

النظام الصحي في السويد

تنقسم السويد إلى 290 بلدية و21 مجلس إقليمي، وتعتبر الرعاية الصحية غير مركزي ، حيث يأخذ كل مجلس إقليمي على عاتقه توفير رعاية صحية وطبية جيدة للسكان والمقيمين من الخارج، ويغطي كل مجلس أيضًا تكاليف الأسنان للسكان المحليين حتى سن 23 سنة.

وفي السويد توجد نسبة شيخوخة سكانية عالية وبالتالي فإن نظام الرعاية الصحية السويدي يولي اهتمامًا كبيرًا بهؤلاء المسنين ويقدم لهم كافة المستلزمات الطبية. وفي عام 2011 أصدرت السويد قانونًا جديدًا لسلامة المرضى، وهو ينص على منح المرضى والمستهلكين وأفراد الأسرة مجالًا للتأثير على جودة الرعاية الصحية، وهذا بدوره يسهل كشف حالات العلاج الخاطئة.

وحسب إحصائيات يناير 2020 فإن حوالي 88 % من المرضى يراجعون أخصائيًا خلال 90 يومًا، وأن 82 % يتلقون العلاج أو يقومون بإجراء عملية جراحية أيضًا خلال 90 يومًا أخرى.

الصعوبات التي تواجه الطلاب خلال فترة دراستهم في السويد

عند قدومك للدراسة والإقامة في السويد هناك بعض الأمور التي قد تسبب لك بعض المعاناة حتى تجد الحل وتتأقلم مع الحياة هناك ومنها نذكر:

  • قد تواجه مشكلة اللغة: ليس كل ما هو متداول وموجود باللغة الإنكليزية، حتى ولو كانت اللغة الثانية التي يتحدث بها السويديون، إلا أن جميع ما هو معروض من لافتات داخل المدن موضوعة باللغة السويدية، إضافة للنشرات المرافقة للأطعمة والمنتجات والإعلانات التجارية وإعلانات المواصلات العامة، طبعًا هذا الأمر يخلق صعوبة في بداية الحياة للطالب الآتي من بلد آخر.
  • مشكلة السكن: هذه من المشاكل العامة في أغلب الدول، وأيضًا عند القدوم إلى السويد حيث يجب البحث باستمرار عن السكن الطلابي وغيره من المساكن، ومتابعة الاتصال بأصحاب السكن ومالكي الشقق والبيوت ومراسلتهم باستمرار.
  • غلاء الأسعار في السويد: فمن الملاحظ أن تكلفة المعيشة في السويد مرتفعة والأسعار باهظة الثمن أحيانًا، ولكن عند وضع الخطط والميزانية المناسبة فإن الأمور المالية والمعيشية ستكون على ما يرام.
  • من الصعب تكوين صداقات بسهولة: بالنسبة للطلاب الدوليين في السويد قد يعانوا من عدم الاندماج مع المجتمع السويدي بسهولة والتأخر في تكوين علاقات صداقة مع الطلاب السويديين ومع غيرهم من الطلاب فهذا الموضوع قد يأتي بالتدريج بالنسبة للطالب.
  • ليس من السهل فتح حساب مصرفي في السويد: عندما يحتاج الطالب الدولي إلى فتح حساب مصرفي في السويد فهذا أمرًا ليس سهلًا عليه أبدًا، وقد يستغرق بعض الوقت ويطلب منه الرقم الشخصي أو ( الرقم المنسق) وتحديد موعد لذلك، ولا يتلقى الرمز والبطاقة معًا.
 

وجهات دراسية أخرى

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا