دليل الدراسة في النرويج

رحلة الدراسة في النرويج تبدأ هنا!

تعتبر النرويج من الدول المتقدمة جدًا على جميع المستويات، وبالرغم من كونها بلدًا صغيرًا، فقد حققت تطورًا ملحوظًا في مجالات عدة ومنها مجال التعليم الذي يأخذ حيزًا كبيرًا في حياة النرويجيين حيث تقدم الجامعات والكليات النرويجية تعليمًا جيدًا قد يضاهي الجامعات الأوروبية العريقة.

أشهر الأسئلة الشائعة حول الدراسة في النرويج

لماذا الدراسة في النرويج ؟

تعليم جيد ومقبول جدًا

تعتبر الجامعات النرويجية خيارًا جيدًا للعديد من الطلاب لما تقدمه من مستوى تعليمي رائع يمكنهم من الحصول على الدرجات العلمية العالية وأيضا يفتح لهم آفاقًا جديدة لتحسين ظروف وفرص حياتهم المهنية.

اللغة الإنجليزية

تأخذ اللغة الإنجليزية المكانة الأولى في التدريس في النرويج حيث يتم تدريس أغلب الدورات الدراسية والمواد التعليمية باللغة الإنجليزية وهذا جانب إيجابي وخصوصًا لمن يتقن اللغة الإنجليزية وأيضًا لمن يريد أن تتحسن لغته الإنجليزية مما يجعل الدراسة والحياة في النرويج أسهل وأمتع من الدول الأخرى

طبيعة

طبيعة النرويج الرائعة تنعكس على كل من يعيش فيها وتشجع القادمين من غير دول أيضًا لكي يقيموا فيها ويتمتعوا بجمال مناظرها ومناخها ويتمكنوا من قضاء وقت ممتع بعد الانتهاء من عناء الدراسة أو العمل وخصوصًا الطلاب الذين يمكنهم القيام برحلات ومغامرات في أغلب المناطق النرويجية من جبال ومضائق والتمتع بالهواء النقي والمياه النظيفة فهذه تعتبر تجربة فريدة في حياة كل طالب.

التعليم المجاني

إن التعليم في النرويج مجاني ومفتوح للجميع حيث أن النرويج بلد صغير بموارد كبيرة لذلك الحرص على كفاءة التعليم وتطوير، وهذا مهم بالنسبة للطلاب الوافدين من غير دول ومع ذلك يجب الانتباه من أن النرويج بلد عالي التكلفة المعيشية ويجب أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.

المجتمع

إن المجتمع النرويجي حديث نوعًا ما، ويعتمد المساواة والقيم والأخلاق العالية في تعاملاته جميعها وهذا ينعكس على الطلاب الأصليين والوافدين حيث يعاملوا ذات المعاملة ويستفيدوا من جميع الخدمات التعليمية والتكنولوجية والمعدات الحديثة ضمن الحرم الجامعي، فضلًا عن الشعور بالأمان أثناء الإقامة والدراسة باعتبار النرويج بلدًا آمنًا إلى حدٍّ كبير.

تكاليف الدراسة في النرويج

النرويج من الدول التي تهتم بالتعليم العالي بشكلٍ كبير وممتاز، ومعظم جامعاتها لا تتقاضى أي رسوم دراسية، وهذا ينطبق على جميع الطلاب على اختلاف بلدانهم. وسنقدم هنا دليلا يبين تكاليف الدراسة التي يتكلفها الطالب في النرويج:

الرسوم الدراسية في النرويج للطلاب الدوليين

بالنسبة لدورات الدرجة الجامعية وبرامج الماجستير والدكتوراه، لاتتقاضى معظم الجامعات النرويجية أية رسوم دراسية، ولكن هناك رسوم اتحاد الطلاب التي يجب دفعها فصل دراسي/ بالكامل والتي تتراوح بين 30 إلى 60 يورو
وتفرض الجامعات الخاصة رسوما دراسية تختلف بين :

  • 7000 إلى 9000 يورو لبرامج البكالوريوس في السنة.
  • 9000 إلى 19000 لبرامج الماجستير في السنة

بعض الجامعات الخالية الرسوم الدراسية في النرويج

  • جامعة القطب الشمالي في النرويج UIT.
  • جامعة ستافنجر.
  • جامعة جنوب شرق النرويج.
  • مدرسة أوسلو للهندسة المعمارية والتصميم.

تكاليف المعيشة في النرويج للطلاب الدوليين

يتطلب الالتحاق في الجامعة بالنرويج تأمين تكاليف المعيشة من تكاليف الإقامة والكتب والغذاء والمواد الدراسية وغيرها، وفي المتوسط من المتوقع أن تكون تكاليف المعيشة في النرويج بين 800 إلى 1400 يورو شهريًا، ويمكن أن تكون النفقات أعلى بكثير في المدن الكبيرة وهذه أمثلة عن تكاليف المعيشة في بعض المدن النرويجية :

  • أوسلو : 1200- 2000 يورو.
  • بيرغن: 1100 – 1800يورو.
  • ترومسو وتروندهايم 1000 – 1600 يورو

وعادة مايكون متوسط النفقات في المدن الصغيرة في النرويج بين 800 و 1000 يورو. وهذا الجدول سيوضح تكاليف المعيشة للطلاب في النرويج:


تكاليف الإقامة (استئجار شقة)
300 – 700 يورو شهريا

تكاليف الغذاء

250 – 400 يورو شهريا

رسوم التوصيل (النقل)

55 – 72 يورو شهريا

وجبة في مطعم لشخصين

20 – 70 يورو

شراء الكتب

50 يورو شهريا

أنشطة اجتماعية متفرقة

50 – 120 يورو شهريا

شروط الدراسة في النرويج

كل طالب يريد أن يتقدم بطلب للدراسة في إحدى جامعات النرويج عليه أن يستوفي جميع الأوراق المطلوبة والبيانات الموثقة، لأن كل مؤسسة تعليمية لها طريقتها الخاصة في التعامل مع طلبات القبول الدراسية.

بالنسبة للطلاب الذين يريدون الحصول على درجة علمية:

المتطلبات الأكاديمية (البكالوريوس/ الدراسات الجامعية)

المطلب الرئيسي للالتحاق بالجامعات النرويجية والكليات الجامعية هو الحصول على شهادة التعليم الثانوي، وهذا المطلب تحدده الوكالة النرويجية (NOKUT) وذلك لضمان الجودة في التعليم لجميع الطلاب من مختلف البلدان.

بالنسبة لطلاب البكالوريوس والماجستير الذين أمضوا 3 سنوات في دراستها يجب أن تتضمن الدرجة دورات مساوية لما لايقل عن سنة ونصف من الدراسات بدوام كامل.

أما متطلبات اللغة: اللغة الإنجليزية هي اللغة المقررة في منهاج الدورات التدريسية المتبعة، وهذا مطلوب من قبل المؤسسات النرويجية التعليمية وتكون الاختبارات والدرجات باللغة الإنجليزية أيضًا، أما الدورات التدريبية التي تكون لغة التدريس فيها النرويجية فيجب هنا إتقان اللغة النرويجية وتوفيق كل مايطلب بهذه اللغة.

تعلم اللغة النرويجية

تعلم اللغة النرويجية أمر مهم وضروري بالنسبة للطلاب القادمين للدراسة على الرغم من أن برنامج الدراسة الخاص بالطالب يتم تدريسه باللغة الإنجليزية، وهذا التعلم للغة النرويجية سيجعل الدراسة أكاديمية وأيضًا له فائدة اجتماعية من خلال الاندماج في المجتمع والاستفادة من فرص العمل والدراسة المختلفة.

تبادل الطلاب

تهتم المؤسسات التعليمية النرويجية بعملية تبادل الطلاب مع الجامعات الأخرى في جميع أنحاء العالم، وهذا التبادل يسمح للطلاب الدوليين في جميع المستويات الدراسية (البكالوريوس والماجستير والدكتوراه) بالقدوم إلى النرويج خلال 3 أشهر أو 6 أشهر أو سنة وكذلك النرويجيين للسفر إلى الخارج، وسيتم تزويد الطلاب بالمعلومات المطلوبة حول المتطلبات والمواعيد النهائية والخيارات المتاحة للتبادل، علمًا أن المؤسسة النرويجية لا تشارك في عملية القبول أبدًا.

ما هي شروط فيزا الطالب إلى النرويج

تختلف متطلبات الفيزا في النرويج حسب جنسية الطالب وعليه يجب أن يتأكد الطالب من السماح له بالحصول على تأشيرة.

وهناك تعليمات من قبل الجامعات النرويجية يتم تزويدها للطلاب كل حسب بلده:

الطلاب المتقدمين من دول الشمال الأوروبي للدراسة في النرويج

هؤلاء الطلاب يجب عليهم الإبلاغ عن انتقالهم إلى السجل الوطني، ولا يطلب منهم الحصول على تصريح إقامة للدراسة في النرويج.

الطلاب المتقدمين من الاتحاد الأوروبي/ المنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا

إذا كان الطالب من الاتحاد الأوروبي/ المنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا؛ لا يلزمه الحصول على تأشيرة للدراسة في النرويج، وإنما لدخول النرويج يجب عليه حيازة جواز سفر ساري المفعول أو بطاقة هوية وطنية، وعند الوصول إلى النرويج يجب التسجيل لدى الشرطة المحلية وذلك خلال ثلاثة أشهر من تاريخ الوصول.

الطلاب المتقدمين من خارج الاتحاد الأوروبي

تعتمد الجامعات النرويجية في طلباتها من الطلاب حسب بلد كل طالب، وغالبًا يطلب من المتقدمين من خارج الاتحاد الأوروبي التقدم للحصول على تصريح إقامة للدراسة في إحدى الجامعات في النرويج، ويجب على الطلاب إثبات قدرتهم على تأمين المتطلبات المالية وإعالة أنفسهم خلال فترة دراستهم، وهذه الوثائق الإضافية التي يمكن طلبها أيضًا:

  • استمارة التقديم.
  • جواز سفر ساري المفعول.
  • إثبات الموارد المالية للإقامة (مثل البيانات المصرفية أو معلومات المنحة).
  • إثبات القبول الدراسي في إحدى الجامعات النرويجية تأمين صحي دولي ساري المفعول.

وبالتأكيد يجب أن تكون المستندات والأوراق باللغة النرويجية أو الإنجليزية وإلا سوف تحتاج إلى مترجم معتمد وتقدم الأوراق خلال الفترة المحددة وبأسرع وقت.

المنح الدراسية إلى النرويج

يتم تدريس الدورات في النرويج للطلاب الدوليين باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى دورات مقدمة باللغة النرويجية من قبل بعض المؤسسات وذلك لطلاب التبادل الدولي.

وأهم البرامج التعليمية والمنح الدراسية الأكثر شهرة والتي تمنح التبادل للنرويج هي:

تعد دراسات التبادل هذه طريقة فعالة وممتازة للحصول على أفضل ما في التعليم النرويجي والاستفادة القصوى منه، واكتساب الخبرة الكبيرة التي تفيد في مراحل الحياة المهنية.

 

السكن الطلابي في النرويج

يمكن تأمين السكن الطلابي في النرويج من خلال:

  • السكن من خلال المنظمة الطلابية: الجامعات النرويجية التي تنفق عليها الحكومة تعتمد على المنظمات الطلابية التي مهمتها تأمين جميع احتياجات الطلاب خلال فترة دراستهم، وهذه المنظمات لديها مساكن تؤجرها للطلاب فقط وتكون قريبة من أماكن الدراسة وغير مكلفة بالنسبة للطلاب، وتقدم أنواعًا مختلفة من السكن الطلابي سواء للأفراد أو الأزواج والعائلات وذوي الإعاقة، ويجب أن يتم التقديم عليها بأسرع وقت حيث تحدد موعدا ثابتا للطلاب لكي يتمكنوا من التسجيل فيها.
  • الإسكان من خلال سوق الإيجار الخاص: يمكن للطلبة الاستئجار من خلال سوق الإيجار الخاص، الذي يقوم بنشر إعلانات الإيجار للسكن من خلال الصحف المحلية والإنترنت.

كيفية تمويل السكن الطلابي

يأخذ معظم الطلبة تكاليف السكن من بلدانهم الأصلية عندما يأتون للدراسة وبعضهم يعمل بدوام جزئي لتغطية تكلفة الإيجارات.

في النرويج هناك بدل للسكن Husbanken وهو مخطط دعم تموله الحكومة ويديره بنك الإسكان والبلديات لمساعدة أصحاب الدخول المحدودة للحصول على سكن لائق، ويمكن للطلبة التقديم عليه بشكل استثنائي من خلال (مكتب، أو إدارة العمل والرفاهية، أو NAV)
التي قد تساعد الطلاب في الحصول على سكن قريب وبكلفة معقولة. 

هل يمكن العمل أثناء فترة الدراسة في النرويج ؟

إن الدراسة في النرويج تعطي الطالب مجالًا لإيجاد فرصة عمل له مع دراسته وخاصة في النرويج ومنطقة الشمال.

بالنسبة للطلاب النرويجيين يكملون قرضهم الطلابي بوظيفة دوام جزئي، ثم يقومون بالبحث عن خبرة العمل ومن المتوقع أن يصبح لديهم الخبرة عند الانتهاء من دراستهم.

بالنسبة لطلاب الاتحاد الأوروبي (المنطقة الاقتصادية الأوروبية) يحق لهم العمل والدراسة والعيش في النرويج ويجب عليهم ممن أتم ثلاثة أشهر في النرويج التقدم للحصول على تصريح دراسة EAA، وإذا تم الحصول عليه فهو يمكن من العمل لمدة 20 ساعة في الأسبوع أثناء الدراسة وبدوام كامل خلال العطلات، ويمكن للطلاب الدوليين البقاء في النرويج لمدة عام كامل بعد التخرج من الجامعة وذلك بحثًا عن العمل، ولكن عندها يقدم الطالب طلب للحصول على تصريح للإقامة كباحث عن عمل.

العمل بالنسبة للطلاب سوف يوفر لهم علاقات ودية مع زملاء العمل ومع رئيس العمل المباشر، وهذا بدوره سوف يعود بالفائدة على الطالب من خلال تكوين علاقات اجتماعية قد تصبح قوية في المجتمع النرويجي وتفتح آفاقًا مهمة له مستقبلًا.

النشاطات الترفيهية في النرويج

الشعب النرويجي شعب نشيط ومضياف ولديهم الكثير من الأماكن التي يقضون فيها أجمل الأوقات والنشاطات، وهذا من الأمور الإيجابية والمحببة للطلبة الدوليين عند قدومهم للدراسة، ففي النرويج تنتشر مسارات المشي الطويل والتي يرتادها الكثير من الطلاب لقضاء أجمل الأوقات ومن أشهرها مسارات (ستافنجر) التي تمكن من المشي لمسافات طويلة والاستمتاع بجمال الطبيعة الساحرة هناك وخاصة يوم الأحد وفي أيام الصيف الجميلة.

وأيضا في فصل الشتاء حيث تتجمد البحيرات الصغيرة تحت طبقات الثلج وتكون فرصة للمشي والتزلج عليها، بالإضافة إلى منتجعات التزلج الخاصة التي تقدم عروضًا ومسابقات للتزلج على الجليد وقضاء أجمل الأوقات بمنافسة شيقة وتناول مشروب النبيذ المقدم من أصحاب المنتجعات.

وفي النرويج يوجد العديد من الأندية الخاصة بكرة القدم واليد والجري والتزلج وركوب الدراجات التي يعد القدوم إليها من أجمل النشاطات للطلبة القادمين من خارج النرويج، ويعطيهم شعورًا بالسعادة لا يوصف.

وفي النرويج يتم تشجيع الحرف اليدوية من فنون وحياكة ونحت وأعمال غيرها ، حيث يمكن استئجار مكان صغير لعرض المنتجات اليدوية وبيعها وهذا نشاط إبداعي وفيه الكثير من الفائدة.

هل النرويج بلد آمن؟

تعتبر النرويج بلدًا آمنًا للغاية، حيث معدلات الجريمة منخفضة وأغلب ما قد يواجه السكان فيها حالات السرقة وأغلبها سرقات صغيرة وخصوصًا في وسائل النقل، وقد يحدث اقتحام للسيارات وسرقة ما فيها من قبل النشالين، لذا وجب الحذر والحيطة منهم وخصوصًا في فصل الصيف، وبالنسبة لأي طالب عليه الأخذ بقواعد الاحتياط لتجنب التعرض لهذه السرقات ويجب العناية بالممتلكات الخاصة والاحتفاظ بكل ما هو ثمين في مكان السكن أو الإقامة.

أيضًا يجب التأكد من قفل الدراجة الخاصة بأمان ولو تُركت لفترة قصيرة، وعدم الذهاب إلى الأماكن البعيدة والخالية وخاصة الجبال أو المضائق الجبلية التي تعد من المناطق المهجورة نوعا ما.

تجنب الاقتراب من السفوح الجبلية والشلالات الكبيرة والأمواج العالية على الساحل، والمشي على الأنهار الجليدية من دون معدات أو شخص محترف مرافق. وتنتشر الدببة القطبية في سفالبارد وتشكل خطورة على الزوار غير المستعدين، وخاصة في فصل الصيف حيث يكون عدد الدببة هناك أكثر من البشر، وهذه الدببة تتميز بسرعتها وقوتها وعدم خوفها من الناس ولكنها تبتعد بمجرد سماع طلقة نارية واحدة.

النظام الصحي في النرويج

النرويج من الدول الاسكندنافية المتقدمة والتي تولي القطاع الصحي اهتمامًا كبيرًا، فالإنفاق النرويجي على الرعاية الصحية هو الأعلى عالميًا، فكل عضو في التأمين الوطني النرويجي له الحق في الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية بشكل عام، ومع ذلك فإن العلاج ليس بالمجان حيث يدفع النرويجيون مقابل خدمات الرعاية الصحية في نقاط الخدمة.

في النرويج تشرف وزارة الصحة على المستشفيات العامة وتقوم بتمويلها والإشراف عليها، في حين أن المستشفيات الخاصة يتم تمويلها من قبل الجمهور.

كم يكلف العلاج في النرويج

قلنا أن الرعاية الصحية في النرويج غير مجانية، ويتكلف السكان دفع كافة تكاليف العلاج وحتى استشارات الأطباء العامين، ولكن بمجرد الوصول إلى حد الإنفاق السنوي وهو حاليًا (حوالي 2000 كرونة) فعندها يحصل الشخص على بطاقة إعفاء تمكنه من العلاج المجاني لبقية العام.

الرعاية الصحية للزوار

الزوار القادمون من دول الاتحاد الأوروبي (المنطقة الاقتصادية الأوروبية) فإن هذه البطاقة هي التي تثبت الأحقية في الإعفاء من بعض تكاليف الرعاية الصحية عند القدوم إلى النرويج وهي EHIC، وبالنسبة للقادمين من بلدان أخرى فإن التأمين الصحي الخاص أمر لا بد منه، ويجب التحقق من بوليصة تأمين السفر لمعرفة ما هو مغطى، وما هو غير مغطى.

الصعوبات التي تواجه الطلاب أثناء الدراسة في النرويج

اللغة

الصعوبة الأولى التي تواجه الطلبة القادمين للنرويج هي اللغة، حيث أن اللغة المعتمدة هي لغتهم الأم النرويجية فهي الخيار الأول للتدريس في الجامعات والمعاهد على الرغم من فهم معظم السكان للغة الإنجليزية، وهذا لا يمنع من أن الجامعات النرويجية توفر دورات للغة الإنجليزية التي تدرس خصيصًا الطلاب الدوليين، ولكنها تعتبر الأقل بالنسبة لباقي الدورات

غلاء المعيشة

يشكل غلاء المعيشة تحد كبير بالنسبة للطلاب الدوليين الذين يحتاجون إلى العمل بدوام جزئي لتغطية التكاليف المعيشية المرتفعة.

عدد قليل من الجامعات المصنفة

باعتبار النرويج بلد صغير فإن عدد جامعاته قليل جدًا ولا يوجد سوى 40 جامعة عامة في النرويج، وتم تصنيف 5 جامعات فقط للتعليم العالي وهذا يجعل القبول فيها أمرًا لايستهان به بسبب قلة عدد الجامعات والإقبال الكثيف عليها.

لا توجد وظائف باللغة الإنجليزية

تُعتبر اللغة الإنجليزية اللغة الثانية في النرويج، ولكن في حال التقدم لوظيفة ما في النرويج فإن اللغة النرويجية أمر لا بد منه، ولذلك يجب تعلم وإتقان اللغة النرويجية لتأمين فرص العمل الجيدة.

النرويج وجهة رائعة للدراسة والحياة في الخارج تفتح أمام الطالب آفاقًا جديدة على مستوى العلم والعمل ربما، وتأسره بجمالها الطبيعي ولطافة شعبها المضياف.

وجهات دراسية أخرى