دليل الدراسة في أستراليا

رحلة الدراسة في أستراليا تبدأ هنا!

لماذا الدراسة في استراليا؟

الدراسة في أرقى الجامعات والمعاهد العالميّة

لدى استراليا معاييرٌ دولية للتميّز في التعليم، إذ يضمُّ قطاع التعليم الأسترالي مؤسسات تعليميةً رائدةً على المستوى العالمي، ومرافق تدريبيّة متميزة، ومحاضرين متميزين، وخدمات دعمٍ طلابيةٍ لا مثيل لها. تحتلّ الجامعات الأسترالية المراتب الأولى كلّ عامٍ في تميّز التعليم والبحث فيها وفقًا لتصنيف كيو إس QS للجامعات.

صقل شخصيّتك واكتشاف المواهب المدفونة لديك

تعمل الجامعات والكليات والمدارس الأسترالية على تزويدك بالمهارات العمليّة والمعرفة الكافية لمساعدتك على النجاح في مجال العمل الذي تسلكه. وذلك في ظلّ تزايد الطلب العالمي على المفكرين الريادييّن والمبدعين. أعاد مؤلّفو المناهج التعليميّة الأستراليّة هيكلة نهجهم في التدريس والتعلم لإغناء وتنشيط الحسّ الإبداعيّ بين الطلاب في كلّ تخصصٍ.

سوف تعلمك الجامعات والكليات والمدارس الأسترالية المهارات العملية والمعرفة النظرية لمساعدتك على النجاح في عالمٍ سريع التغيّر لمواكبة جميع التحديثات والتغيّرات الجارية في الوقت الحالي.

اكتساب خبرة في العمل أثناء دراستك

تقدّم المؤسسات الأستراليّة تعليمًا يساعدك على النجاح في الجانب العملي، فالمؤهلات الأستراليّة التعليميّة تجعل من سيرتك الذاتيّة جذّابة وملفتة لأصحاب العمل داخل أستراليا وخارجها. تشمل أغلب البرامج الدراسية دوراتً عمليةً وتدريبيةً بهدف صقل ما تعلّمته نظريًا وإكسابك خبرةً مهنيةً. فبمجرّد إكمال شهادتك التعليميّة، قد تكون مؤهلاً للبقاء والعمل في أستراليا.

الاستفادة من خدمات الدعم الطلاّبي الواسعة

تقدم المؤسسات الأستراليّة مجموعةً كبيرةً من خدمات الدعم الطلابيّ لمساعدتك على الاستقرار في حياتك الجديدة في أستراليا. ففي العديد من المدن والبلدات، هناك مراكزٌ دوليةٌ مخصصةٌ لدعم الطلاب، بحيث يقدّم كلًا منها المشورة العمليّة والدعم بشأن الحقوق القانونية، والمهارات الوظيفية، وفرص الاجتماع والاختلاط مع الطلاب المحليين والدوليين الآخرين.

تكاليف الدراسة في أستراليا

فيما يلي قائمة بتكاليف مختلف المستويات الدراسية في أستراليا سنويًا.

المرحلة الجامعيةتكلفة دراسة البكالوريوس تكلفة دراسة الماجستير تكلفة دراسة الدكتوراه
تكلفة الدراسة في أستراليا (بالدولار)20000-42000$22000-50000$18000-42000$

تكاليف المعيشة في أستراليا

تختلف تكاليف المعيشة من مدينةٍ إلى أخرى، وتعدّ تكلفة المعيشة في أستراليا بشكلٍ عامٍ مرتفعةً بعض الشيء. ولكن حسب إحصائيات الحكومة الأستراليّة فقد قدرت بأنَّ الطالب يحتاج حوالي 1700 دولار أسترالي سنويًا.

 النفقات التكلفة الشهرية (بالدولار الأسترالي $)
وجبة في مطعم فاخر20
وجبة في ماكدونالدز12
كابتشينو أو قهوة4.50
تاكسي (1 كم)2.06
تذكرة وسائل النقل العامة4.40
تذكرة سينما18
تسجيل في نادي رياضي65.70
إنترنت 60 ميغابايت73.92
فواتير غاز وكهرباء وماء221.42
 

شروط الدراسة في أستراليا

  • شهادة لغة إنجليزيّة آيلتس (IELTS) أو توفل (TOEFL) تثبت قدرتك على تحدّث اللغة بطلاقة.
  • كشف حساب بنكي يثبت قدرتك على تحمّل تكاليف الدراسة والمعيشة في أستراليا.
  • كشف علامات عن آخر مرحلة دراسية توصّلت إليها.
  • نسخة أصلية عن جواز سفر ساري المفعول.
  • بيان لا حكم عليه يثبت حسن سلوكك في بلدك الأم.
  • تقرير طبّي يؤكّد خلوّك من جميع الأمراض السارية والمعدية.

ما هي شروط فيزا الطالب (التأشيرة الدراسية) إلى أستراليا؟

للدخول إلى أستراليا لا بدّ من الحصول على تأشيرة دراسية (فيزا) تسمح لك بالبقاء على أراضيها لمدةٍ محددةٍ حسب مدة دراستك. وللحصول على الفيزا بشكلٍ عام عليك إبراز الوثائق التالية:

  • نسخة عن جواز سفر ساري المفعول.
  • صور شخصيّة.
  • نسخة عن خطاب القبول الجامعي الذي حصلت عليه.
  • نسخة عن تقرير طبّي يؤكّد خلوّك من جميع الأمراض السارية والمعدية.
  • بيان سجلّ عدلي (لا حكم عليه) مصدق من سفارة أستراليا في بلدك أو أقرب بلد إليك.
  • نسخة عن وصل دفع رسوم التأشيرة الدراسية.

هل يوجد منح دراسية إلى أستراليا؟

تقدّم الحكومة والجامعات الأستراليّة عددًا كبيرًا من المنح الدراسيّة للطلاب الأجانب من جميع أنحاء العالم بهدف تحقيق أحلامهم في حال عدم قدرتهم على تحمّل تكاليف الدراسة والمعيشة. وفيما يلي قائمة بأهم وأفضل المنح في استراليا.

منح الحكومة الاستراليّة

  • المنح الدراسية الاستراليّة (Australia Awards Scholarships): والتي كانت تعرف سابقًا باسم المنح الإنمائيّة الأستراليّة، وهي عبارة عن منح طويلة الأجل مقدّمة من وزارة الشؤون الخارجيّة الأستراليّة. تعدّ هذه المنحة مخصصة للطلاب الموجودين في البلدان النامية، ولا سيما البلدان الواقعة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.
  • المنح الدراسية الدوليّة لبحوث الدراسات العليا (IPRS): يمكّن برنامج (IPRS) الطلاب الدوليين من الحصول على مؤهل بحثي للدراسات العليا في أستراليا واكتساب الخبرة من كبار الباحثين الأستراليين. تستمرّ المنح الدراسية لمدة سنتين للحصول على درجة الماجستير أو ثلاث سنوات للحصول على درجة الدكتوراه. تغطي المنحة جميع رسوم الدراسة وتكاليف التأمين الصحي.

منح الجامعات الأستراليّة

  • منحة جامعة سيدني الدولية: تستهدف هذه المنحة جميع الطلاب المؤهلين الراغبين في إكمال تحصيلهم العلمي في درجة الماجستير أو الدكتوراه. تغطّي المنحة تكاليف الدراسة والمعيشة لمدةٍ تصل إلى ثلاث سنوات مع إمكانيّة التمديد لفصل دراسيّ واحد بالنسبة لطلاّب الدكتوراه.
  • منحة جامعة ملبورن للدراسات العليا: وهي عبارة عن منحة مخصصة لجميع الطلاب الدوليين المتفوّقين، بحيث أنها تغطّي تكاليف المعيشة والدراسة بالإضافة إلى نفقات السفر والتأمين الصحّي.

ميّزات السكن الطلابي في أستراليا

يتنوّع السكن الطلاّبي من شقق صغيرة (استوديو) إلى غرفٍ مشتركة مع العديد من الطلاب الأجانب الآخرين بحيث يتشارك أولئك الطلاب جميع المرافق والمساحات المشتركة فيما بينهم كغرف المطالعة، والاستراحة، بالإضافة إلى الحمامات والمطابخ الكبيرة. غالبًا ما تتواجد مساكن الطلاب بالقرب من وسائل النقل العامّة، مما يمكّنك من التجوّل وسط المدينة بمنتهى الأريحيّة. كما أنّ فواتير الكهرباء والإنترنت ثابتة في السكن الجامعي كل شهر، وبذلك لن تختلف النفقات العامة من شهرٍ إلى آخر. 

ستعيش في السكن الجامعي بوسطٍ مليءٍ بالحيوية والنشاط بحيث أنك لن تشعر بالوحدة على الإطلاق. فضلًا عن رؤيتك لزملائك في قاعة الدراسة، مما سيشجعك على الانضمام إليهم ومتابعة دراستك أوّل بأوّل.

بالإضافة إلى كل مما سبق، يتيح لك السكن الجامعي إمكانية التعرّف على أصدقاء من مختلف الجنسيات والبلدان، مع إمكانية تقوية لغتك الإنجليزية عبر التحدّث المستمرّ معهم في أوقات فراغك. 

هل يمكن للطالب الأجنبيّ العمل أثناء الدراسة؟

تعتبر أستراليا من بين أفضل البلدان التي تؤمن فرص العمل للطلاب الأجانب، مما يخفف عنهم عبء تكاليف المعيشة والدراسة. كما يتيح العمل لهم الانخراط في المجتمع الأسترالي والتعرف على ثقافته وعاداته وتقاليده. يمكن للطالب العمل لمدةٍ تصل إلى 40 ساعة كل أسبوعين خلال دراسته، كما يمكنه العمل لفتراتٍ غير محدودةٍ في أيام العطل. يمكن للطالب الأجنبي خلال دراسته العمل في إحدى المجالات التالية:

  • محلات السوبر ماركت والمحلات التجارية.
  • أماكن الضيافة والمقاهي، والمطاعم، والحانات.
  • الحقول الزراعية لجني وقطف الخضار والفاكهة.
  • في مجال الخدمات الاجتماعية كرعاية الأطفال والمسنين.
  • في مجال العمل المكتبي والإدارة.
  • في المجال التدريسي كالمعاهد والجامعات.

النشاطات الترفيهية في أستراليا

الذهاب إلى غولد كوست

إن كنت تدرس في كوينزلاند، فهناك مكانٌ واحد للذهاب والاستمتاع بمنظره وهو شاطئ غولد كوست الذي يغطي أكثر من 35 ميلاً من ساحل كوينزلاند. ستجد مساحات كبيرة من الشاطئ للاسترخاء، كما ستجد مساحات من الشاطئ التي ترتفع فيها الأمواج وتزداد سرعتها بحيث أنها تكون مناسبة حينها لرياضة ركوب الأمواج.

صعود جبال الألب الأسترالية

زيارة جبال الألب هي حلم العديد من الأجانب، إذ يمكنك تسلّقها سيرًا على الأقدام أو بواسطة الدراجة الهوائية بحيث أنك ستحظى بتجربةٍ في الهواء الطلق لا مثيل لها. وفي فصل الشتاء، تعتبر جبال الألب مكانًا رائعًا للتزلج كما يوجد العديد من الفنادق القريبة منها إن رغبت في البقاء هناك عدة أيامٍ.

رؤية الحيد المرجاني العظيم

هذا هو المكان الوحيد الذي يرغب كل سائح برؤيته قبل مغادرة أستراليا. الحيد المرجاني العظيم هو أحد أكبر الشعاب المرجانية في العالم، ويحظى بشعبية وأهمية سياحية كبيرة. يمكنك القيام بأي نشاط مائي تقريبًا في الحيد المرجاني العظيم مثل تجربة الغوص، أو ركوب الأمواج، أو الغطس، أو رؤية الأسماك النادرة. باختصار أنصحك بأخذ كاميرا معك قبل ذهابك إلى هذا المكان الخيالي، لأنك سترغب في تصوير كلّ جزءٍ منه.

التجوّل في المناطق الأستراليّة النائية

بمجرد التفكير في أستراليا، ستفكر في الأراضي الزراعية والسهول العشبية الخضراء الممتدة على طول النظر. تقطن في هذه المناطق العديد من الحيوانات النادرة والمدهشة. يمكنك تعلّم القيادة هناك والمشي لمسافات طويلة من خلال الطرقات الواسعة الممتدة على طول البلاد.

الأمان في أستراليا

تعتبر أستراليا من بين الدول الأكثر أمنًا وأمانًا في العالم، بحيث أنها تكاد تخلو من كافة أنواع الجرائم والنصب والاحتيال. لذلك هي من الوجهات المحببة والمفضلة بالنسبة لغالبية سكان دول العالم. فالشعب الأسترالي من الشعوب اللطيفة والودودة بحيث أنك ستلاحظ هذا الشيء فور قدومك إلى أستراليا.

النظام الصحي في أستراليا

ينبغي على الطلاب الدوليين الذين يدرسون في أستراليا، ومن يعولونهم (على سبيل المثال، الأزواج والأطفال دون سن 18 عامًا)، الحصول على برنامج (OSHS) والذي يشمل تغطية النفقات الطبيّة لزيارة الطبيب، وبعض أنواع العلاجات في المستشفى، بالإضافة إلى تغطية النفقات الإسعافية والأدوية.

لا يمكنك التسجيل ضمن الجامعات الاسترالية دون الحصول على تأمين صحي، كما ينبغي عليك تجديده دائمًا قبل فترة انتهائه بمدةٍ محددةٍ.

الصعوبات التي يمكن أن تواجهك لدى الدراسة في أستراليا

الاختلاف الكبير في نظام التعليم

بشكلٍ عام، يعتبر النظام التعليميّ الأسترالي نظامًا فريدًا من نوعه. وهو نظام فعّال ومثير للاهتمام، ولكنه مختلف كليًا عن بقية الأنظمة التعليمية في باقي أنحاء دول العالم. لذلك سيقع على عاتق الطالب الأجنبي مهمة التكيّف والتأقلم السريع لمجاراة باقي الطلاب، ولا داعي للقلق بحيث سيرافقك العديد من الاستشاريين المتخصصين للطلاب الأجانب في كل جامعة وذلك لإطلاعهم على حال المواد وكيفية دراستها وفهمها.

صدمة الثقافة

أستراليا هي بلدٌ منفتحٌ ومتطورٌ للغاية. ولهذا ستواجه بعض الصعوبات في التأقلم مع طبيعة حياة السكّان المحليين هناك. يمكنك المشاركة في الاحتفالات والمهرجانات مما سيمكّنك من التغلب على تلك الصدمة الثقافية بسرعةٍ كبيرةٍ. كما أن الشعب الأسترالي شعب منفتح ويحترم حريّة الرأي والتفكير، لذا ستتمكن من مشاركة عاداتك وتقاليدك بأريحيّة مطلقةٍ.

التكاليف المعيشية المرتفعة

تُعتبر استراليا من أكثر البلدان المكلفة معيشيًا، ولكن ذلك يختلف من مدينةٍ إلى أخرى كما أنه يعتمد على نمط حياتك وأساليب ترفيهك. على سبيل المثال، يمكنك التسوّق في المتاجر ومحلّات الخضار وتجربة الطبخ بنفسك مما سيوفر عليك تكاليف الغداء في مطعم، بالإضافة إلى إمكانية التجوّل بواسطة الدراجة الهوائية لاجتياز مسافاتٍ قصيرةٍ بدلًا من ركوب الحافلات والتكاسي وبالتالي التخفيف من تكاليف وسائل النقل العامة.