دليل الدراسة في أوروبا

رحلة الدراسة في أوروبا تبدأ هنا!

تتمتع أوروبا بتاريخٍ طويلٍ من التعليم العالي الرائد على مستوى العالم، وتعدُّ أوروبا موطنًا للعديد من أقدم وأعرق الجامعات في العالم، وسنويًا تحتل العديد من المدن الأوروبية المراكز الأولى بين المدن الطلابية الأكثر إثارةً وجاذبيةً عالميًا.

مما لا شك فيه، تختلف الدول الأوروبية وجامعاتها اختلافًا كبيرًا بالطبع من ناحية: لغة التدريس ونمط الحياة وتكاليف المعيشة. ومع ذلك، تعمل معظم الجامعات الأوروبية على توحيد أنظمة الشهادات. بالنسبة لطلاب الدول الأوروبية، اختيار الدراسة خارج بلدانهم أمرٌ بسيطٌ نسبيًا، مع فرض الرسوم الدراسية بالأسعار المحلية وعدم وجود متطلبات تأشيرة، في المقابل يحتاج الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي لدفع تكاليف أعلى بالإضافة إلى إجراءات الفيزا.

فيما يلي نستعرض أهم المعلومات حول الدراسة في الدول الأوروبية، بما في ذلك تكاليف المعيشة والتأشيرة الدراسية وغيرها من النقاط الهامة.

أشهر الأسئلة الشائعة حول الدراسة في أوروبا

لماذا الدراسة في أوروبا؟

تجربة الدراسة في الخارج واحدةٌ من أكثر التجارب الفريدة والثرية التي يمكن أن يحصل عليها الطالب. هناك عشرات الوجهات للاختيار من بينها والعديد من الفرص لاكتسابها. بالنسبة لآلاف الطلاب الدوليين، تعتبر أوروبا خيارًا منطقيًا. أغلب الدول الأوروبية تتحدث باللغة الإنجليزية، وتكثر فرص العمل نظرًا لمجتمعاتها المتنوعة وتداخل الشركات بين دول الاتحاد الأوروبي. فيما يلي أهم الأسباب التي تدفع الطلاب لاختيار أوروبا كوجهةٍ دراسية:

تجربةُ سفرٍ فريدةٍ

تتمتع أوروبا بتاريخٍ حضاريٍّ غني ومتنوعٍ مما يتيح فرصةً كبيرةً أمام الطلاب الأجانب للاستكشاف. كما تقدم أوروبا عددًا كبيرًا من المواقع التاريخية والثقافات الفريدة، المميز في الأمر أنّه يمكنك إيجاد كل هذا أحيانًا في منطقةٍ جغرافيةٍ صغيرةٍ. كما أن إمكانية السفر بين الدول الأوروبية بسهولةٍ تزيد من رصيدك السياحي لاستكشاف المزيد.

النظام التعليمي في أوروبا

تتمع الأنظمة التعليمية الأوروبية بتطورها وقدرتها على تخريجٍ طلابٍ بخبراتٍ فريدةٍ تمكّنهم من اقتحام سوق العمل من أوسع أبوابه.

فرص العمل

من أهم الأمور التي تكتسبها لدى سفرك إلى أوروبا هي القدرة على التعامل مع الأمور باستقلالية ومرونةٍ كبيرةٍ وبالأخصّ في التعامل مع المشاكل، وذلك لتنوع التجارب التي ستصادفها هناك. هذا كلّه يصب في سيرتك الذاتية والتي بدورها ستمنحك أقوى فرص العمل هناك. تؤكد الاحصائيات على سبيل المثال في المملكة المتحدة أن 97% من الطلاب يجدون عملًا في غضون 12 شهرًا من تخرجهم مقارنة بـ 49% من أولئك الذين لم يخوضوا تجربة الدراسة في أوروبا.

تجربةٌ اجتماعيةٌ غنيةٌّ

لا شكّ أنك ستنخرط في علاقاتٍ فريدةٍ ومميزةٍ مع الجنسيات الأخرى أثناء وجودك في أوروبا، نظرًا لكثرة وجود الأجانب هناك من جنسياتٍ مختلفةٍ: أستراليا، إفريقيا، آسيا…إلخ. بالإضافة إلى ما قد تكسبه من العيش مع السكان المحليين في البلد المضيف، كل هذا يُقدّم لك خبرةً حياتيةً لن تحصل عليها في بلدك الأم!

تكاليف الدراسة في أوروبا

تختلف تكاليف الدراسة اختلافًا كبيرًا في الجامعات الأوروبية حسب البلد والجامعة والمدينة. فمن الجامعات الأوروبية من يقدم تعليمًا مجانيًا (كألمانيا) ومنها من يتقاضى رسومًا بسيطة، ومنها من يتقاضى رسومًا مرتفعةً جدًا (بريطانيا). فيما يلي جدول يوضّح متوسط تكاليف الدراسة في عدد من الدول الأوروبية مع ترتيب جامعات البلد بين أفضل 200 جامعة:

الدولةعدد الجامعات المصنفة من أفضل 200 جامعة عالمياكلفة التعليم (للطلاب الاوروبيين) باليوروكلفة التعليم (للطلاب الأجانب) باليورو
بريطانيا461161215611 حتى 18320 للاختصاصات التي تتطلب العمل في المخابر
ألمانيا 36مجانيمجاني
إيطاليا 1915001500
فرنسا15

189 في الجامعات العامة

1500-6000 في الجامعات الخاصة

189 في الجامعات العامة

1500-6000 في الجامعات الخاصة

هولندا1319845000- 25000
السويد11مجاني9700
سويسرا 91500-6000

1500-6000

بلجيكا7374-836374-836
إيرلندا6300010000-16000 لاختصاصات الفن والعلوم الإنسانية والإدارة.
10000-21600 للاختصاصات الهندسية والعلوم والرياضيات
37128-52000 للطب
الدنمارك6مجاني10000
فنلندا6مجاني1500 كحد ادنى
إسبانيا51800 كحد أعلى1800 كحد أعلى
النمسا5مجاني1543
النرويج4مجانيمجاني

ملاحظة: تتغير تكاليف الدراسة في الجامعات سنويًا، وبالتالي فإن الأسعار المذكورة في الجدول هي أسعارُ المتوسط العام.

تكاليف المعيشة في أوروبا

على اعتبار اتساع رقعة الاتحاد الأوروبي والتباين الكبير في مستوى المعيشة بين بلدانه، فإن تكاليف المعيشة تختلف بين بلدٍ وآخر. وبالنسبة للطلاب الأجانب فإنه لا بد من الاطلاع على متوسط المعيشة في مختلف البلدان الأوروبية قبل اتخاذ قرار اختيار بلد معين للدراسة فيه.

فيما يلي جدولٌ يوضح التكاليف المتوسطة لمعيشة الطالب الأجنبي في بعض البلدان الأوروبية شاملة لتكاليف السكن والطعام والمواصلات: 

 البلد التكلفة الشهرية (باليورو$)
ألمانيا600 – 800
التشيك260 – 550
هولندا700 – 1000
إيطاليا700 – 1000
فرنسا450 – 900

 

متطلبات الدراسة في أوروبا

تختلف متطلبات الجامعات الأوروبية حسب البلد وحسب الاختصاص، بالإضافة إلى الدرجة المرغوبة (البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه). فيما يلي نستعرض الشروط العامة المطلوبة للدراسة في أوروبا:

للدراسة في مرحلة البكالوريوس

لا بد من:

  • تحقيق درجاتٍ محددةٍ في الشهادة الثانوية.
  • اجتياز بعض الاختبارات التي تحددها الجامعة.

 للدراسة في مرحلة الماجستير

لا بد من:

  • امتلاك شهادة البكالوريوس بدرجاتٍ محددةٍ بالاختصاص المطلوب.
  • امتلاك خبرة عملٍ في المجال المطلوب (بعض الجامعات تطلب ذلك).
  • امتلاك رسائل توصية.

للدراسة في مرحلة الدكتوراه

لا بدّ من:

  • امتلاك شهادة الماجستير (بعض الجامعات تقبل الدخول في درجة الدكتوراه اعتمادًا على شهادة البكالوريوس فقط).
  • امتلاك خطةُ بحثٍ.
  • تأمين دكتورٍ مشرفٍ على البحث.

إضافة إلى كل ما سبق لا بد من:

  • تحقيق شرط اللغة الإنجليزية: شهادة الآيلتس IELTS أو التوفل TOEFL (أو اختباراتٍ أخرى تحددها الجامعات).
  • امتلاك حسابٍ بنكيٍّ في البلد المرغوب: لتغطية تكاليف المعيشة والدراسة.

متطلبات الفيزا والتأشيرة الدراسية إلى أوروبا

تتشابه متطلبات الحصول على الفيزا الدراسية الى الدول الأوروبية، وهي بشكلٍ أساسي:

  • رسالة القبول الدراسي التي حصلت عليها من المؤسسة التعليمية في البلد المرغوب.
  • إثبات وجود حسابٍ بنكيٍّ في بلد الدراسة لتمويل المعيشة (لست بحاجة هذا الحساب في حال حصولك على منحة دراسية).
  • صور شخصية.
  • جواز سفر ساري المفعول.
  • دفع تكاليف استخراج الفيزا.
  • إثبات حصولك على عقد إيجار (غرفة أو شقة خاصة، أو سكن جامعي) قبل السفر.

المنح الدراسية في أوروبا

بالتأكيد تعتبر المنح الدراسية الشغل الشاغل للطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة في أوروبا وكافة دول العالم. توفر الدول الأوروبية سنويًا العديد من المنح الدراسية منها الممولة بالكامل ومنها الممول جزئيًا. هناك دولٌ تضع قيودًا على المنح المقدمة كالجنسية المحددة أو العمر وغيره. لكن الأهم هو ما هي المنح المتوفرة؟

فيما يلي نستعرض أشهر المنح المتوفرة في بعض الدول الأوروبية:

منحة الداد

تعتبر من أشهر المنح في أوروبا وهي محددة فقط في ألمانيا. تقدم المنحة سنويًا آلاف المقاعد الدراسية للطلاب الدوليين للدراسة في ألمانيا. أما فيما يخص التمويل فهو كاملٌ وشاملٌ لمصاريف الدراسة والمعيشة والسفر. يمكن الاطلاع على تفاصيلٍ أكثر عن هذه المنحة من هنا.

منحه إيفل

من أشهر المنح التي تقدمها الحكومة الفرنسية للطلاب الأجانب. يمكن الاطلاع على تفاصيل المنحة ومواعيد التقديم والتمويل من هنا.

منح ايراسموس

أشهر البرامج الأوروبية لدعم الطلاب الدوليين. تقدم إيراسموس دعمًا ماليًا كبيرًا للطلاب لإكمال دراستهم في الجامعات والمؤسسات التعليمية الأوروبية (المختارة حسب رغبة الطالب). للمزيد يرجى الضغط هنا.

منحة تشيفننغ

أشهر المنح البريطانية لدراسة درجة الماجستير لسنةٍ واحدةٍ في إحدى الجامعات الشريكة مع المنظمة المانحة. للمزيد عن هذه المنحة السخية يرجى زيارة الموقع الرسمي.

منحة منظمة سعيد

أيضًا من المنح الدراسية البريطانية والممولة حصرًا من قبل منظمة سعيد لدراسة الماجستير في إحدى الجامعات الشريكة. يجدر الذكر أن هذه المنحة مقدمةٌ فقط لدول (سوريا، فلسطين، الأردن، لبنان). للمزيد يرجى زيارة الموقع الرسمي.

منح الحكومات

بالإضافة إلى المنح الشهيرة المقدمة من بعض المنظمات، هناك منحُ الحكومات السنوية التي تقدمها حكومات البلدان الأوروبية كلها تقريبًا، والتي تهدف إلى دعم الطلاب الدوليين في الحصول على التعليم العالي في الجامعات الأوروبية. يمكن البحث عن هذه المنح بكلِّ سهولةٍ عبر محركات البحث المختلفة.

السكن الجامعي للطلاب الدوليين في الجامعات الأوروبية

تقدم الكثير من الجامعات والكليات في أوروبا أماكن إقامة للطلاب في السكن الطلابي أو مباني سكنية مخصصة. عادةً ما تحوي هذه الأماكن على مساحاتٍ مشتركةٍ، مثل: صالات الاستراحة أو غرف للتلفزيون أو المكتبة أو الحدائق أو الصالات الرياضية حيث يمكنك مقابلة زملائك الطلاب والتدرب سويةً، ومن هنا يمكن القول إن السكن الجامعي يمثل طريقةً مثاليةً لتكوين صداقاتٍ جديدةٍ.

تضمّ بعض السكنات الجامعية مقاصف متوسطةً تُقدّم وجباتً متنوعةً وبأسعارٍ طلابيةٍ معقولةٍ، أو مطابخ مشتركةٍ حيث يمكنك طهي الوجبات الخاصة بك بنفسك. عادةً ما يكون لديك غرفتك الخاصة في السكن الجامعي، ولكن قد يُفرض عليك أحيانًا مشاركة المسكن مع طالبٍ واحدٍ أو أكثر (من نفس الجنس).

عادة ما تُزوّد الغرف بالمستلزمات المناسبة، مثل: السرير وخزانة الملابس ومكتب. توفر بعض السكنات الجامعية البطانيات والمناشف والستائر بالإضافة لأواني الطبخ والانترنت Wi-fi . لابد من التحقق مما هو متوفر وغير متوفر. قد تحتوي بعض الغرف على حماماتٍ داخليةٍ ومرافق غسيل، بينما قد تكون المرافق مشتركة مع الآخرين.

في حال أردت العيش خارج السكن الجامعي يمكنك البحث عبر مواقع الإيجار عن غرفةٍ مناسبةٍ أو شقةٍ مناسبةٍ بالقرب من الجامعة. تختلف الأسعار سواء بالنسبة للسكن الجامعي أو السكن الخاص من دولةٍ إلى أخرى، تحديد كلفة الغرفة الواحدة أو الشقة في أوروبا أمرٌ صعبٌ جدًا لاختلاف التكاليف من بلدٍ لآخر. لكن يمكن القول إن المتوسط يتراوح من 300-700 يورور.

عمل الطالب في أوروبا

إذا كنت تخطط للانتقال إلى دولة في الاتحاد الأوروبي للدراسة، فيجب أن يكون لديك دخلٌ كافٍ للعيش هناك.

تسمح لك عدة دول بالعمل لعددٍ غير محدودٍ من الساعات في الأسبوع ومنها من يحصر فترة عملك بـ10-20 ساعةٍ أسبوعيًا (مثل: بريطانيا، فرنسا، إيطاليا). وتراوح الأجور من 7-10 يورو في الساعة (خالية من الضرائب). ويجدر بالذكر أنه في حال ارتفاع دخلك فوق قيم محددة ستخضع للضرائب وتختلف نسبة الحسم من دولةٍ إلى أخرى.

تختلف فرص العمل لتتنوع بين: النوادي الليلية إلى المطاعم والمعامل الصناعية، إلى العمل في توصيل الطلبات وتوزيع الجرائد والعمل كحراسٍ في المتاجر والمولات. بالإضافة إلى ذلك وإن كنت محظوظًا قد تجد عملًا مرموقًا في شركةٍ ما شرط إبراز بعضًا من الخبرة في مجالاتٍ تحددها الشركة.

النشاطات الترفيهية في أوروبا

إذا كنت من محبي الترفيه والتسلية فأنت أمام خياراتٍ واسعةٍ جدًا لدى وجودك في إحدى الدول الأوروبية. لا يخلو بلدٌ أوروبيٌّ من المهرجانات السنوية وأحيانًا الفصلية، ونعني هنا كل فصلٍ من فصول السنة. فهناك مهرجانات الزهور والمهرجانات الثقافية والرياضية.

كما تُقام سنويًا العديد من المسابقات العالمية في كرة القدم في أوروبا، فإذا كنت من محبي كرة القدم يجب عليك تخصيص وقتٍ إضافيٍّ لحضور المباريات. وإذا كنت من محبي السفر فأنت أمام حدودٍ مفتوحةٍ ويمكنك السفر متى شئت وإلى أيةٍ وجهةٍ ترغب بها من دول الاتحاد الأوروبي.

أما لمحبي المتاحف والأماكن الأثرية، فالخيارات تكاد تكون لا متناهيةً لكثرة الساحات الأثرية والمتاحف القديمة والقلاع المنتشرة في جميع دول أوروبا، وبالأخصّ ألمانيا والمملكة المتحدة والدول الاسكندنافية.

الأمان في الدول الأوروبية

تعد الدول الأوروبية إجمالًا مناطقًا آمنةً. لا يخلو الأمر من بعض الحوادث المتفرقة التي تحدث بين الحين والآخر والتي في أغلبها قائمٌ على العنصرية. لذلك ينصح عمومًا بالابتعاد عن النقاشات الدينية والمحادثات السياسية مع الغرباء وحتى مع الأصدقاء. فيما عدا ذلك فأنت في مأمنٍ أينما ذهبت في أوروبا.

التأمين الصحي للطلاب الأجانب في أوروبا

تفرض الجامعات الأوروبية عمومًا على الطلاب الدوليين شراء بوليصة التأمين الطبي الإلزامي كشرطٍ من شروط الدراسة. وتختلف تكلفة هذا التأمين من دولةٍ إلى أخرى، كما تختلف فترة دفع التأمين ففي بعض البلدان يجب دفع التأمين شهريًا كما في ألمانيا وفي بعض البلدان يُدفع التأمين الطبي سنويًا.

ويشمل التأمين الطبي عمومًا إجراء بعض الفحوصات الأساسية للطالب والحصول على تخفيضاتٍ لدى زيارة الأطباء، وفي حالاتٍ خاصةٍ تغطي التأمينات الطبية تكاليف إجراء العمليات الجراحية. تعتمد كلفة التأمين الطبيّ أحيانًا على نوع الخدمات المتوفرة وشركة التأمين المتعاقدة مع الجامعة.

الصعوبات التي يواجهها الطلاب الدوليون في أوروبا

يشكِّل الاندماج في المجتمعات الأوروبية المشكلة الأكبر لدى الطلاب الأجانب، وخاصةً من غير دول الاتحاد الأوروبي. ففي بعض الأحيان يحتاج الطلاب الدوليون وقتًا طويلًا للتأقلم مع البيئة المحلية وتشكيل علاقاتٍ اجتماعيةٍ مع الوسط المحيط. من جهةٍ ثانيةٍ قد يجد الطالب الدولي نفسه جزءًا من الوسط المحيط خلال فترةٍ قصيرةٍ وهذا يعتمد بشكلٍ كبيرٍ على البلد المضيف وثقافته.

بالإضافة إلى ما سبق، قد يجد الطلاب الدوليون أحيانًا مشاكل متعلقةً بإيجاد عملٍ مناسبٍ بعد التخرج بسبب السياسات المحلية (في بعض البلدان) المتعلقة بقوانين العمل للأجانب.