أفضل أفلام عربية 2020
0

بالتأكيد لم يكن عام 2020 عامًا حافلًا للسينما، رغم كثرة المشاريع التي كانت من المفترض العرض فيه، ومشاركة الكثيري من نجوم الشباك بأكثر من فيلم، وعودة بأجزاء أخرى لأفلام كوميدية من العقد السابق، إلا أن كل تلك المشاريع قد ودأت عقب انتشار فيروس كوفيد- 19 وتم تأجيل الكثير من المشاريع بسبب الحجر الصحي والحظر الذي أدى إلي إغلاق دور العرض لفترات طويلة، وابتعاد المشاهدين عن دور العرض بعد افتتاحها لانعدام جودة الأفلام المعروضة.

فالسينما العربية لم تنتج أكثر من اثنين وعشرون فيلمًا بين إنتاج سينمائي وإنتاج المنصات الإلكترونية خلال العام، كان نصيب السينما المصرية تسعة عشر فيلمًا، وفيلمين سعوديين وفيلم عراقي وآخر كويتي ولم ينجح أي منهما في السينما أو على مستوى المشاهدة.

أما السينما المصرية فهي تمر بضائقة ما من قبل انتشار جانحة كورونا، فحجم إنتاج الأفلام الهابطة والتي لا تحظى بجمهور أو مشاهدات على مواقع المشاهدة الإلكترونية تفوق الأفلام الجيدة التي تجود بها السينما مرة أو اثنين في العام الواحد، وبالتالي كان تأثير تلك الجانحة مضاعفًا علي السينما.

وسوف نستعرض ما قدمته السينما لهذا العام لنكتشف أفضل أفلام عربية في 2020 من زوايا مختلفة.

الرسوم المتحركة في بداية العام وبداية القائمة

عُرض فيلم “الفارس والأميرة” في نهاية يناير 2020، للمخرج والسينارست بشير الديك، وأداء صوتي دنيا سمير غانم ومدحت صالح ومحمد هنيدي وماجد الكدواني وعبدالرحمن أبو زهرة.

يقدم الفيلم قصة الفارس العربي محمد بن القاسم الثقفي الذي حرر النساء والأطفال من آسر قراصنة المحيط كما يدخل في حرب ضد الملك داهر، وسط قصة رومانسية بينه وبين الأميرة الهندية لبني وبعض الكوميديا.

وهو أول فيلم رسوم متحركة مصري طويل، وقد استغراق قرابة العشرون عامًا للوصول لشكله النهائي، وقد حقق بالكاد حقق النجاح في شباك التذاكر إلا أنه من أفضل أفلام عام 2020 وقد حصد تقييمات مرتفعة.

القصة جيدة ومتماسكة في ظل إطار الرسوم المتحركة الكوميدية الخفيفة وإن كانت الكوميديا تقليدية أقرب لعتيقة قليلًا لكنها مقبولة، و قد قدمت بضع مقاطع غنائية جيدة للغاية.

أنجح الأفلام حسب إيرادات دور العرض

في عطلة نصف العام قد عرضت السينما فيلم” لص بغداد” و” بنات ثانوي” وفي هذه المنافسة نجح لص بغداد بإيرادات مرتفعة رغم الانتقادات التي وجهت له لمشابهة القصة بالعديد من الأفلام الأمريكية أشهرها ” national treasure” و أفلام ” Indiana jones” وضعف الحبكة والقصة وسخافة الكوميدية المعروضة التي لاقت الكثير من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيلم من تأليف تامر إبراهيم وإخراج أحمد خالد موسى، بطولة محمد إمام وفتحي عبد الوهاب ومحمد عبد الرحمن وياسمين رئيس.

ورغم ضعف الفيلم  والآراء النقدية السلبية عنه إلا أنه نجح بمقياس شباك الإيرادات وتقلب علي “بنات ثانوي”.

أفضل أفلام عربية تكون من مجموعات ومدي نجاحها عام 2020

خلال شهر فبرير عُرض ثلاثة أفلام تنتمي لأفلام المجموعات القصصية؛ تلك الأفلام التي تعرض مسار أكثر من ثلاثة شخصيات، قصص قصيرة منفردة وحرة أكثر من كونها مترابطة، يربطها مكان أو وقت أو حادث.

أقرأ أيضًا: أفضل مسلسلات HBO التي أحدثت ثورة في عالم الدراما

رأس السنة

الفيلم من كتابة وإخراج محمد صقر، بطولة إياد نصار وأحمد مالك وإنجي المقدم وبسمة وشيرين رضا وعلى قاسم.

تدور أحداث الفيلم خلال ليلة رأس السنة عام 2009 داخل أحدي المنتجعات في مدينة الغردقة داخل عالم الأثرياء، حيث تستعرض قصص العديد من الشخصيات.

رغم تواضع القصة إلا أن الفكرة جيدة للغاية حيث يستعرض الفيلم مجتمع مختلف والأشياء التي تحدث فيه وعلاقاته، إلا أن الفيلم أعاد نقل الصورة النمطية عن الطبقات وقدم شخصيات طبقة الأثرياء كما تقدم في السينما منذ سنوات.

يوم وليلة

الفيلم تأليف يحيى فكرى وإخراج أيمن مكرم، بطولة خالد النبوي وأحمد الفيشاوي ودرة وحنان مطاوع، وقد استعراض الفيلم قصص متشابكة تحدث في يوم واحد، من خلال أمينة شرطة وتوليه البحث في عده قضايا اجتماعية ومنها يتفرع الفيلم لقصة كل شخصية.

أيضا عاني الفيلم من ضعف السيناريو، ضعف القصص المقدمة وتكرر القضايا المعروضة في مشاهد مستهلكة ومباشرة، وقد نقل أيضا نفس الصور النمطية عن الطبقة الفقيرة والمتوسطة كذلك الشرطة.

صندوق الدنيا

الفيلم من تأليف وإخراج عماد البهات، بطولة خالد الصاوي ورانيا يوسف وصلاح عبدالله، يتناول الفيلم مجموعة من القصص الإنسانية المقسمة كلًا باسم، والتي ترتبط كلها بمنطقة وسط البلد حيث تتقاطع كل شخصية بالأخرى لثوانِ.

كذلك عاني الفيلم من ضعف الكتابة، مجموعة من القصص النمطية والشخصيات الغير المثيرة للاهتمام، والأداء التمثيلي المبالغ فيه.

الأفلام الثلاثة لم تنال نجاح في السينما بسبب ضعف القصص المقدمة بها، لكنها نجحت في لافت النظر على مواقع التواصل الاجتماعي وبين مجموعات محبي السينما وإن كانت بالنقد السلبي.

أفضل أفلام عربية في دور العرض بعد إعادة فتحها

زنزانة 7

تم إعادة فتح دور العرض السينمائية قبيل عيد الأضحى وقد عُرض ثمانية أفلام  بين كوميدي ورومانسي وإثارة وتشويق، إلا أن لم ينجح أي منهم في تحقيق أي نجاح لا علي صعيد الإيرادات أو علي الصعيد الفني.

فقد خفق تمامًا فيلم “زنزانة 7″ للمخرج إبرام نشأت في تحقيق أي إيرادات كما فعل فيلم” الغسالة” وكذلك الفيلم الرومانسي “تؤام روحي”، كذلك فشلت الأفلام الكوميدية التجارية “الخطة العايمة” و” عفريت ترانزيت ” في جذب أي جمهور مُحققين فشل ذريع.

كذلك فيلم “الصندوق الأسود” لمني ذكي لم يحقق النجاح على مستوى الإيرادات، وسرعات ما تناسى وجوده في أيام عرضه الأولى.

أما آخر إنتاجات السينما لعام 2020 هو فيلم الرعب” خانة تيولا” للمخرج وسام المدني، بطولة نضال الشافعي ومحمود البزاوي وراند البحيري وهو مثل سابقيه لم يحقق أي نجاح يذكر.

أفضل أفلام عربية على المنصات الإلكترونية

صاحب المقام

عرض فيلم “صاحب المقام” للكاتب إبراهيم عيسي ليلة العيد الفطر على منصة شاهد نت، للمخرج محمد جمال العدل، بطولة آسر ياسين ويسرا، وقد دار الفيلم عن الأضرحة من خلال يحيى رجل الأعمال الثري الذي يقرر هدم مقام يرتاد عليه الزوار من أجل إنشاء منتجع سياحي، فنتقلب الأمور ليصبح أمله الوحيد امرأة غامضة تُمليه ما عليه فعله.

حقق الفيلم في بداية عرضه الكثير من المشاهدات، اختلاف الآراء والمناقشات وقد احتل التريند خلال أيام العيد، ورغم تواضع القصة وتقليديتها إلا أنه نجح في جذب عدد ضخم من المشاهدين.

أقرأ أيضًا: لماذا تختلف اللهجات العربية؟

فيلم الحارث

كذلك أعادت منصة شاهد نت التجربة في فيلمي رعب، فيلم “الحارث” لمحمد عبد الخالق، وفيلم ” خط الدم” وقد فشلًا في تحقيق أي مشاهدات أو أراء إيجابية علي الإطلاق.

لم يكن العام الأفضل..

بالتأكيد عام 2020 لم يكن عامًا جيدًا على مستوى السينما العربية، ولا يمكن القول بأن هناك عمل من هذا العام يمكنه الصمود لسنوات تالية،  وبالتأكيد السينما العربية في السنوات الأخيرة لم تكن في أفضل حالاتها إلا من خلال عدد ضئيل من الأفلام الجيدة التي تطغي عليها سيل من الأفلام التجارية وأفلام قليلة القيمة الفنية، وتعود النسبة الأكثر انخفاضًا هذه السنة لتأجيل تقريبًا كل الأعمال التي كان من المقرر عرضها لعام 2021 والذي نطمح بأن يكون عام أفضل للسينما العربية.

أقرأ أيضًا: الأدب الروسي .. عمالقة ومؤسسو الأدب الروسي .. كيف أثرت مؤلفاتهم على الأدب العالمي؟!

0

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام عربية في 2020 ؛ كيف كان تأثير كورونا علي صناعة السينما العربية؟"